الأسد يعترف بوجود خلاف روسي إيراني

الأسد يعترف بوجود خلاف روسي إيراني

الاثنين ١١ / ٠٦ / ٢٠١٨
اعترف رئيس النظام السوري، بوجود خلافات روسية إيرانية، وذلك بعد أن شددت موسكو، في تصريحات على لسان أكثر من مسؤول، على ضرورة انسحاب القوات والميليشيات الأجنبية من سوريا، وعلى رأسها إيران، فيما رفض «حزب الله» على لسان أمينه العام؛ تلبية المطالب الروسية بالانسحاب من جنوب البلاد.

وفي رده على صحيفة «ميل أون صنداي» البريطانية، قال الأسد: من الطبيعي أن تكون هناك اختلافات سواء داخل حكومتنا أو الحكومات الأخرى، بين روسيا وسوريا، أو سوريا وإيران، أو إيران وروسيا. على حد تعبيره.


وطلبت القيادة الروسية من الميليشيا اللبنانية الانسحاب من مطار الضبعة العسكري والقواعد الموجودة في ريفي حمص، لكن (حزب الله) لم ينسحب حتى الآن من المنطقة.

وفي شأن قريب، اندلعت أمس، اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين عناصر فصائل المعارضة في كفريا والفوعة وبين ميليشيا حزب الله اللبنانية، التي خسرت خمسة قتلى وعدد من الجرحى خلال الاشتباكات.

وقالت مصادر ميدانية: إن ميليشيا حزب الله حاولت التقدم وتدعيم نقاط ارتكازها هناك، حيث رصدت المعارضة المسلحة عمليات تسلل عناصرها إلى جبهة الصواغية لتكبدها خمسة قتلى وعدد من الجرحى.
المزيد من المقالات
x