الملك يتلقى عزاء أمير الكويت وعاهل الأردن في استشهاد ثلاثة مدنيين بجازان

الملك يتلقى عزاء أمير الكويت وعاهل الأردن في استشهاد ثلاثة مدنيين بجازان

الاحد ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٨
تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود «يحفظه الله» برقية عزاء من أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، أعرب فيها سموه عن خالص تعازيه وصادق مواساته باستشهاد ثلاثة مدنيين في منطقة جازان بمقذوف أطلق من داخل الأراضي اليمنية.

وأشار سمو أمير دولة الكويت في برقيته إلى أن هذا العمل العدواني المتكرر يستهدف أمن وسلامة المملكة وشعبها والمقيمين على أرضها، ويتنافى مع الشرائع والقِيَم والمبادئ الدولية، مؤكدًا وقوف دولة الكويت إلى جانب المملكة وتعاطفها معها وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها، سائلًا المولى تعالى أن يتغمد شهداء هذا الحادث بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنهم فسيح جناته، ويلهم أسرهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يحفظ المملكة وشعبها الكريم من كل مكروه، ويديم عليها نعمة الأمن والأمان في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين «أيّده الله».


كما تلقى خادم الحرمين الشريفين «يحفظه الله» برقيتي عزاء من سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد في دولة الكويت، وسمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في دولة الكويت، ضمّناها خالص التعازي وصادق المواساة باستشهاد ثلاثة مدنيين في منطقة جازان بمقذوف أطلق من داخل الأراضي اليمنية.

من جهة أخرى ، تلقى - حفظه الله - برقية عزاء من أخيه جلالة الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية، أعرب فيها جلالته عن خالص تعازيه وصادق مواساته باستشهاد ثلاثة مدنيين في منطقة جازان بمقذوف أطلق من داخل الأراضي اليمنية. وأعرب الملك عبد الله الثاني في البرقية، عن إدانته واستنكاره الشديدين لهذه الاعتداءات الجبانة والمتكررة، التي تستهدف أمن وسلامة المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق، مؤكدًا جلالته وقوف الأردن إلى جانب المملكة في الحفاظ على أمنها واستقرارها.
المزيد من المقالات
x