قضايا أبي الفنون في كتاب «إلى المسرح مع التحية» للسعيد

قضايا أبي الفنون في كتاب «إلى المسرح مع التحية» للسعيد

صدر للكاتب علي السعيد كتاب «إلى المسرح مع التحية» الذي يقع في 152 صفحة تتضمن مقالات ودراسات ومعلومات وأفكارًا ورؤى يمكن أن ينهل منها المهتمون بالشأن المسرحي.

وقد ذكر السعيد أن الكتاب يمثل شهادة تاريخية على مرحلة مهمة من مراحل تاريخ المسرح في المملكة العربية السعودية، من خلال مجموعة من المقالات كتبت بين عام 1414هـ حتى عام 1431هـ.


وتطرق الكتاب أيضًا لجانب الورشة المسرحية أو المختبر المسرحي (الاستديو) كأفضل الوسائل للبناء المسرحي الذي يعتمد على تدريب الممثل وإعداده، وكذلك إعداد المخرج والمؤلف عن طريق التجريب داخل الورشة.

كما تناول الكتاب قضية عمل المسرح السعودي بدون تمويل وما يسببه ذلك من ضغوط كثيرة على طاقم العمل الذي يرغب في تقديم عمل مميز إلا ان الظروف لا تساعده في ذلك.

وتضمن الكتاب الحديث عن الفنان عبدالعزيز الهزاع كشخصية رائدة في الدراما، ورحلته مع التنوير، ومسرح الجنادرية والحضور الجماهيري، وختم بعدد من الشخصيات الراحلة ومنها سعد الخويطر، محمد العلي، بكر الشدي، إبراهيم الحوشان، عبدالرحمن المريخي، إبراهيم الصديقي، أبو بكر الشلقامي، والشريف عبدالله المرشدي، ونضال أبو نواس، أحمد أبو ربعية، عبدالعزيز الحماد.

الكاتب علي السعيد كتب عددًا من النصوص المسرحية للكبار مثل الجراد والدجال ويا فصيح لا تصيح، وعدة نصوص للأطفال مثل الأصدقاء الثلاثة، وأخرج مسرحيات مثل ناس تحت الصفر، الصندوق، واستراحة دوت كوم.
المزيد من المقالات
x