«الرابطة»: خادم الحرمين يسعى دومًا إلى استقرار المنطقة

«الرابطة»: خادم الحرمين يسعى دومًا إلى استقرار المنطقة

السبت ٠٩ / ٠٦ / ٢٠١٨
ثمّنت رابطة العالم الإسلامي اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بأوضاع الأمتين العربية والإسلامية، وحرصه دوما على الوقوف معهما لما يحقق أمنهما واستقرارهما، والذي تجلى في الاتفاق على عقد اجتماع غدا في مكة المكرمة مع إخوانه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية وصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لمناقشة سبل دعم الأردن الشقيق.

ووصف الأمين العام للرابطة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى مبادرة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - تجاه الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية بأنها تمثل قيمة عُليا في السجل المشرف والحافل بالمبادرات الخيِّرة والمواقف النبيلة.


وقال: إن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين تستشعر أهمية دورها في حفظ الأمن والاستقرار وتبني مبادرات الإعانة والدعم، مؤكدة بمثل هذه المواقف اضطلاعها بقيمها الريادية المستحقة. ودعا الله تعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على ما قدم ويقدم لأمتيه العربية والإسلامية، والإنسانية جمعاء.
المزيد من المقالات
x