أردنيون: السعودية شقيقة الخير الكبرى والسند

أردنيون: السعودية شقيقة الخير الكبرى والسند

السبت ٠٩ / ٠٦ / ٢٠١٨
تواصلت ردود الفعل الإيجابية على دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- قادة دول الأردن والإمارات والكويت لعقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة اليوم لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها. وعبر أردنيون عن امتنانهم وشكرهم للمملكة؛ لحرصها على تقديم يد العون إلى أشقائها، وشهد الفضاء الالكتروني تدشين هاشتاقات تحت عنوان «الأردن والسعودية إيد واحدة»، وقالوا: إن «قمّة مكة المكرّمة» هي تأكيد حي على أن السعودية والكويت والإمارات والبحرين هي العمق السياسي والاقتصادي والأمني والأخوي للأردن؛ الذي لا يساوم أبداً على مصداقية الأشقاء الحقيقيين الذين طالما وقفوا معنا في المحن والأزمات وأحلك الظروف.

وقدموا شكرهم إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ملك الحكمة والأصالة والحزم، وإلى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أمير الشباب والريادة والمستقبل، وإلى أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح صاحب الحِكمة والأناة والاتزان، وإلى ولي عهد إمارة أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سليل الرجال الأوائل الذين شيّدوا إمارات العِزة، على هذه المواقف التاريخية الأصيلة مع أخيهم جلالة الملك عبدالله الثاني ومع الشعب الأردني، والتي ستبقى حيّة في قلوب وعقول الأردنيين.


وأكدوا أن المملكة هي الجار الأقرب للأردن وهو بوابة المحبة للأردنيين، وهي حاضنة الحرمين الشريفين في مكة المكرّمة والمدنية المنوّرة التي نتوجه إليها في صلواتنا وعباداتنا، وستبقى لنا شقيقة الخير الكبرى والسند والرديف، وسنواصل عزمنا وعزيمتنا لحمايتها بشراسة الأبطال وأخلاق الفرسان البواسل.
المزيد من المقالات
x