أكوام المخلفات تزاحم «عزيزية الخبر»

الأنقاض تنتشر بالحي و«البلدية»: مسؤولية المواطنين

أكوام المخلفات تزاحم «عزيزية الخبر»

الاحد ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٨


انتشرت مؤخرا كميات كبيرة من مخلفات المباني في حي العزيزية بالخبر، وتسببت في تشويه الحي فيما طالب سكان الحي بضرورة سن قوانين صارمة وتكثيف الحملات من قبل البلدية للتخفيف من رمي مخلفات البناء، مؤكدين أن إلقاء مخلفات البناء من قبل المقاولين أمام المنازل والشوارع ظاهرة غير حضارية.


تلوث بصري

وشكا عبدالله عيدان من تراكم مخلفات البناء في الحي، لافتا إلى أن هذه المخلفات تركها المقاولون بدون أي اعتبار للسكان، مؤكدا أنها أزعجت أهالي الحي ومنعتهم من الحركة بسهولة. وطالب بلدية محافظة الخبر بضرورة محاسبة المتسبب في تراكم مخلفات البناء بالحي وما تسببه من تلوث بصري وأضرار بيئية، مشددا على ضرورة إنزال العقوبة الملائمة بحقهم.

تلال عشوائية

وطالب محمد الزهراني الجهات المعنية بتطبيق إجراءات عقابية صارمة تجاه المخالفين، مشيرا إلى أن الأنقاض تحولت إلى تلال عشوائية تشوه وجه الحي، مشيرا إلى أن حل المشكلة يكمن في توفير حاويات كبيرة في المنطقة؛ لتجميعها ومن ثم قيام المقاول برميها في الأماكن المخصصة لها، بالتعاون مع البلدية.

واستغرب خالد الشايع كثرة إلقاء مخلفات المباني في الحي، مشيرا إلى أن ظاهرة رمي المخلفات باتت تؤرق الأهالي، داعيا بلدية المحافظة إلى التدخل عاجلا لحل هذه المشكلة واتخاذ الإجراءات المناسبة ومحاسبة المتسببين بهذا الأمر، وإصدار أشد العقوبة بحقهم.

وقال خالد العتيبي: ظاهرة رمي الأنقاض منتشرة في الحي وحاولنا حل هذه المشكلة التي نعاني منها بشكل يومي ومستمر ولكن لم نجد حلًا. داعيا مراقبي البلدية إلى تكثيف جولاتهم على حي العزيزية وفرض أشد العقوبات وغرامات مالية على من يرمي مخلفات البناء في الحي.

حملة المباني

من جهة أخرى، حملت بلدية محافظة الخبر صاحب المبنى مسؤولية بقاء أكوام المخلفات، مشيرة إلى أن إدارة النظافة أطلقت مؤخرا حملة على المباني التي هي قيد الإنشاء بمنطقة العزيزية جنوب الخبر وذلك ضمن جهودها في الحفاظ على نظافة مواقع العمل خاصة في المشاريع الإنشائية تم خلالها رصد ما يزيد على 156 مخالفة، وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة حيالها وتطبيق الغرامات بحقها.

وأشار رئيس بلدية محافظة الخبر المهندس سلطان الزايدي إلى أن الحملة تهدف إلى الحد من عدم الالتزام بالشروط والأنظمة خلال مرحلة البناء السكنية والتجارية لآثارها السلبية، لافتا إلى أنها استهدفت القيام بجولات رقابية على المباني والفلل قيد الإنشاء والتأكد من مدى التزام الملاك بإزالة مخلفات البناء التي سبق للبلدية أن وجهت إنذارات لمالكيها بعدم تركها أمام المبنى، إضافة إلى التأكد من توفر الاشتراطات عند البناء من وجود حاوية للمخلفات في الموقع وسور حول موقع الإنشاء يحمي المارة والمباني المجاورة من مخاطر سقوط المخلفات أو المعدات ومواد البناء وعدم رمي مخلفات البناء في الموقع أو وضع مواد البناء في الشارع ورمي الأنقاض في الأراضي المجاورة، إضافة إلى رصد العديد من المخالفات المتمثلة بقيام بعض أصحاب المنازل بتصريف مياه الصرف الصحي للأراضي المجاورة.

مشاركة البلدية

وأكد المهندس الزايدي أن البلدية مستمرة في حملاتها الرقابية لضبط ورصد المخالفات والتجاوزات بأنواعها، واتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه القائمين على هذه المخالفات، داعيا في الوقت ذاته جميع المواطنين إلى مشاركة البلدية في جهودها الهادفة إلى الحفاظ على المظهر العام للمدينة وتوفير أعلى معايير الأمن والسلامة في مواقع العمل والإنشاءات كافة والالتزام بالاشتراطات والمتطلبات الواجب اتباعها.

يذكر أن إدارة النظافة ببلدية محافظة الخبر أطلقت مؤخرا حملة على المباني قيد الإنشاء بمنطقة العزيزية جنوب الخبر وذلك ضمن جهودها في الحفاظ على نظافة مواقع العمل خاصة في المشاريع الإنشائية تم خلالها رصد ما يزيد على 156 مخالفة، وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة حيالها وتطبيق الغرامات بحقها.

وذلك بعد شكاوى المواطنين من مخالفات عملية البناء التي يقوم بها ملاك المباني وانتشار هذه المخالفات على نطاق واسع من خلال عدم الالتزام بإلقاء مخلفات البناء في الأماكن المخصصة لها وغيرها من المخلفات التي تشوه المنظر العام وتعرقل حركة السير في الشوارع وتسبب إزعاجا مستمرا لسالكي الطرق.

كما أن أمانة المنطقة الشرقية تفرض غرامات صارمة ضد مرتكبي مخالفات رمي مخلفات المباني والأنقاض، (1000 – 3000 ريال)، في حين تفرض الأمانة على أصحاب المباني (بناء، تشطيب) وضع حاويات لجمع مخلفات المباني، في حين تقوم البلدية الفرعية بمراقبة ذلك، حيث أصدرت الأمانة قرارا يلزم كافة المؤسسات بوضع حاويات كبيرة لجمع مخلفات المباني سواء حديثة التشييد أو التي يتم ترميمها، وخصصت الأمانة وسائل التواصل المتعددة (الرقم المباشر «940»، موقع الأمانة الإلكتروني «خدمة صوتك مسموع»، الرقم الموحد 920011050، قناة التواصل الاجتماعي «واتس آب»، لتلقي ملاحظات المواطنين ومعالجتها.
المزيد من المقالات
x