ممر الحمير في مدينة ألمانية

ممر الحمير في مدينة ألمانية

الاحد ١٠ / ٠٦ / ٢٠١٨
فوق جرف دراخينفلس، المطل على نهر الراين، تربض بقايا إحدى القلاع، يتجه إليها آلاف الزوار عندما تسمح ظروف الطقس الجيد بذلك، للاستمتاع بالمناظر البانورامية للنهر في مدينة كونيجسفينتر، الواقعة إلى جنوب مدينة بون.

ومع ذلك، فإن «إسيلفيج» (ممر الحمير)، وهو مسار السير الأكثر شهرة، والذي يقع على ارتفاع 321 مترا، قد تم إغلاقه منذ أكثر من عام بسبب الخطر الشديد الناجم عن انزلاق الصخور.


ويجري حاليا العمل على محاولة تأمين الصخور من الانهيار. وقامت شركة متخصصة ببناء سقالات بطول 50 مترا على المنحدر. وفي أحد الايام مؤخرا، تواجد في الأعلى رولاند شتراوس- وهو مسؤول في الخدمة الجيولوجية بولاية شمال الراين ويستفاليا- وضرب على الحجر بمطرقة، فسقطت قطع صغيرة على الفور.

ويقول المسؤول الجيولوجي: «كل شيء هنا قابل للتصدع». ثم يطرق عدة مرات على دعامة قديمة في الصخرة. «هل تسمع ذلك؟ انها جوفاء. لم تعد متماسكة بإحكام من داخلها».

وتعود الدعامة إلى مطلع السبعينيات من القرن الماضي، عندما قامت الولاية، بتركيب شبكة من الدعامات والمرتكزات، للحفاظ على جرف دراخينفلس من التصدع، بعد حدوث انزلاق صخري. ويسهل اختراق حجر التراكيت (صخر بركاني) الذي وفّر أحجارا للكاتدرائية في كولونيا، وغيرها.
المزيد من المقالات
x