عنوان... ميسي.. رونالدو.. نيمار وصلاح.. من يكون نجم المونديال؟ ============ كابشن... يحظى نجم مثل المصري محمد صلاح 25 عاما لاعب ليفربول الإنجليزي بنصيب من الترشيحات قبل انطلاق المونديال الروسي لاسيما وأن اللاعب قدم سجلا تهديفيا رائعا مع فريقه في الدوري الإنجليزي

لا يستطيع أحد التكهن بهوية الفائز بلقب أفضل لاعب في كأس العالم

عنوان... ميسي.. رونالدو.. نيمار وصلاح.. من يكون نجم المونديال؟ ============ كابشن... يحظى نجم مثل المصري محمد صلاح 25 عاما لاعب ليفربول الإنجليزي بنصيب من الترشيحات قبل انطلاق المونديال الروسي لاسيما وأن اللاعب قدم سجلا تهديفيا رائعا مع فريقه في الدوري الإنجليزي

الجمعة ٠٨ / ٠٦ / ٢٠١٨
عندما تنطلق فعاليات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، سيكون الصراع على لقب النجم الأول للبطولة مفتوحا بشكل أكبر مما كان عليه في أي نسخة سابقة من بطولات كأس العالم.

وبالطبع، لا توجد بطولة يمكنها رفع القيمة التسويقية لأي لاعب كرة قدم أو خطف الأضواء والاهتمام تجاه أي لاعب مثلما هو الحال بالنسبة لبطولات كأس العالم.


وفي ظل المستويات التي شهدها العديد من بطولات الدوري المحلية في أوروبا خلال الموسمين الماضيين، يبدو أن العديد من اللاعبين سيكون لديهم الطموح لنيل نصيبهم من الأضواء والشهرة خلال المونديال الروسي.

وقبل أيام على انطلاق فعاليات البطولة، لا يستطيع أحد التكهن بهوية اللاعب الذي سيفوز بلقب أفضل لاعب في البطولة، وهل سيكون هو نفسه من يقود منتخب بلاده إلى اللقب العالمي؟ أم أن مجرد تقديم عروض قوية في البطولة يكفي لنيل هذا اللقب بغض النظر عن المنافسة على كأس البطولة.

هل سيكون النجم الأول للبطولة هو الأرجنتيني ليونيل ميسي؟ أم البرتغالي كريستيانو رونالدو؟ ولم لا يكون المصري محمد صلاح أو الكولومبي خاميس رودريجيز؟ ولم لا يكون لاعبا آخر؟.

عموما، يتطلع المتابعون للمونديال الروسي لنجم هذه النسخة من المونديال علما أن المرشحين الفعليين للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة وجائزة الحذاء الذهبي لهداف المونديال يكونون غالبا من اللاعبين الذين يتقدمون مع منتخبات بلادهم إلى الأدوار النهائية.

وسبق لعدد من اللاعبين أن ارتدوا ثوب البطولة من خلال قيادة منتخبات بلادهم للفوز باللقب مثل الأسطورة الألماني فرانز بيكنباور في 1974 والفرنسي زين الدين زيدان في 1998 والبرازيلي رونالدو في 2002 والإسباني أندريس إنييستا في 2010.

وحصد ميسي 31 عاما العديد من الجوائز الشخصية على مدار مسيرته الرياضية وفي مقدمتها جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات.

ويأمل ميسي في تعويض خسارته والمنتخب الأرجنتيني في نهائي بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل من ناحية والفوز بلقب المونديال للمرة الأولى من أجل ضمان مكان له بين الأساطير مثل مواطنه دييجو مارادونا والبرازيلي بيليه.

وفي المقابل، سيخوض منافسه التقليدي العنيد رونالدو فعاليات البطولة بعد عامين من التتويج مع منتخب بلاده بلقب كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا ليكون الأول للمنتخب البرتغالي في تاريخ مشاركاته بالبطولات الكبيرة.

ورغم كون الفريق حامل اللقب الأوروبي، لا يتواجد المنتخب البرتغالي ضمن أبرز المرشحين للفوز بلقب المونديال الروسي.

ولكن هذا لا يعني اقتصار الترشيحات على النجوم الكبار البارزين فقط مثل ميسي ورونالدو.

ولهذا، يحظى نجم مثل المصري محمد صلاح 25 عاما لاعب ليفربول الإنجليزي بنصيب من الترشيحات قبل انطلاق المونيال الروسي لاسيما وأن اللاعب قدم سجلا تهديفيا رائعا مع فريقه في الدوري الإنجليزي بالموسم المنقضي.

وتوج صلاح هدافا للدوري الإنجليزي في الموسم المنقضي من خلال تسجيل 32 هدفا كما لعب دورا بارزا في بلوغ الفريق نهائي دوري أبطال أوروبا لكن المباراة النهائية أمام ريال مدريد الإسباني شهدت إصابته في الكتف ليغيب عن المرحلة الأخيرة من استعدادات المنتخب المصري للمونديال الروسي.

ولكن آمال اللاعب وفريقه لا تزال قائمة في أن يقدم مع أحفاد الفراعنة نفس المستويات التي قدمها مع ليفربول في الموسم المنقضي.
المزيد من المقالات
x