210 أبواب بالمسجد الحرام في خدمة قاصدي بيت الله العتيق

750 موظفًا ينظمون عملية الدخول والخروج

210 أبواب بالمسجد الحرام في خدمة قاصدي بيت الله العتيق

الجمعة ٠٨ / ٠٦ / ٢٠١٨
تقوم إدارة الأبواب برئاسة شؤون الحرمين باستقبال قاصدي بيت الله الحرام من معتمرين وزائرين عبر «210» أبواب بالمسجد الحرام يعمل بها (750) موظفا لتنظيم دخول ضيوف الرحمن وتوجههم إلى الأبواب والمداخل ذات الكثافة الأقل وضبط عملية الدخول والخروج، وإتاحة الفرصة لأكبر عدد ممكن لقاصدي البيت الحرام كي يؤدوا مناسكهم بكل راحة وطمأنينة. وخصصت الإدارة الأبواب (93-90-89-88-87-86-84-74-73-71-70) لدخول النساء إلى المصليات مباشرة، بينما تم تخصيص (باب الملك عبدالعزيز وباب أجياد، وباب جسر أجياد، وباب إسماعيل، والأبواب 64-68-74-79-84-89-90-93-94- وجسر الشبيكة، وشبوك الصفا، وجسر سلم الأرقم، وأبواب السلام، وباب المروة، وجسر المروة، وجسر الراقوبة، وباب قريش، وباب عرفة) لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما تسهم إدارة الأبواب في العديد من الخدمات التي تساعد في تقليل حدة الازدحام طيلة شهر رمضان المبارك في ظل توافد أعداد كثيفة من المصلين والزوار والمعتمرين.


وتعمل إدارة الأبواب بالتعاون مع قوة أمن المسجد الحرام وقوة الطوارئ الخاصة على تحويل مسارات المعتمرين والزوار بالإضافة إلى تحويل بعض الأبواب الأخرى للخروج فقط، بعد التأكد من امتلاء المصليات داخل المسجد الحرام.

وتلتزم إدارة الأبواب بوضع قائمة من الأشياء التي يفضل عدم إدخالها ويعمل على تنفيذها ثلاثة وكلاء برفقة رؤساء الورديات والعاملين للتأكد من تطبيق الإجراءات كافة، علما بأن الأطعمة المسموح دخولها هي الماء والتمر والقهوة.

المزيد من المقالات
x