النفط يرتفع وسط مخاوف بشأن صادرات فنزويلا

النفط يرتفع وسط مخاوف بشأن صادرات فنزويلا

الأربعاء ٠٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
صعدت أسعار النفط أمس بعدما أثارت فنزويلا احتمال وقف بعض صادراتها من الخام، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل تقارير قالت: إن الحكومة الأمريكية طلبت من بعض المنتجين الآخرين زيادة الإنتاج.

وساهم انخفاض إنتاج النفط من فنزويلا في صعود خام القياس العالمي مزيج برنت إلى أكثر من 80 دولارا للبرميل الشهر الماضي، لكن الأسعار تراجعت بعد ذلك وسط حديث عن ارتفاع المعروض من دول أخرى أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك».


وبحلول الساعة 1015 بتوقيت جرينتش، ارتفع برنت 45 سنتا إلى 75.83 دولار للبرميل، بينما نزل الخام الأمريكي الخفيف 15 سنتا إلى 65.37 دولار للبرميل.

وتملك فنزويلا أكبر احتياطيات نفطية في العالم، وهي مورد رئيسي لأسواق الوقود الأمريكية لكن إنتاجها تعطل بسبب نقص الاستثمارات وسوء الإدارة بجانب مواجهة مع الولايات المتحدة أفضت إلى فرض عقوبات.

وذكرت ثلاثة مصادر لـ«رويترز» أن شركة النفط الحكومية الفنزويلية بي.دي.في.إس.إيه تدرس إعلان حالة القوة القاهرة لبعض الصادرات في ظل انخفاض الإنتاج واختناقات في الموانئ.

وتجتمع «أوبك» وروسيا في 22 يونيو الحالي لاتخاذ قرار بشأن زيادة الإنتاج بعد انخفاض المخزونات العالمية مع تجاوز الطلب المعروض.
المزيد من المقالات
x