مؤسس «أبابطين الثقافي»: نسعى لتكوين نادٍ تاريخي في الشرقية

مؤسس «أبابطين الثقافي»: نسعى لتكوين نادٍ تاريخي في الشرقية

الأربعاء ٠٦ / ٠٦ / ٢٠١٨
أكد عبدالله بن محمد ابابطين مؤسس «مركز أبابطين الثقافي» الذي يعتبر أحد أهم المبادرات التراثية والثقافية في المملكة عزم المركز إنشاء مكتبة ومتحف بالقرب من كورنيش الخبر، تحمل مسمى «مكتبة المنطقة الشرقية الوثائقية» و«متحف ابابطين التراثي»، مشيرا في حديثه لـ«اليوم» الى جمعهم أكثر من 16 الف كتاب، فيما يجري العمل على زيادة العناوين والاصدارات بما يساهم في جعلها ثرية بمحتوى قيّم يساعد الباحثين وعشاق التاريخ في الحصول على مبتغاهم من معلومات. وقال: نسعى لتكوين نادٍ تاريخي في المنطقة يهدف الى المحافظة على تاريخ المدن المبعثر، حيث وللاسف الشديد اغلب الوثائق التاريخية عن المنطقة الشرقية مبعثرة وضائعة في اكثر من جهة، لذلك سنعمل على إنشاء جناح للمكتبة في مدن وقرى المنطقة بهدف التعاون مع الاشخاص والجهات في جمع الوثائق التاريخية للمنطقة.

وعن «مركز ابابطين الثقافي»، قال مؤسسه إنه يشمل مكتبة سدير الوثائقية التي تحوي ما يزيد على 100 ألف كتاب في مختلف العلوم والثقافات، إضافة لمتحف تراثي يضم ما يزيد على 5 الاف قطعة تراثية متميزة، فيما يحتوي المركز ايضا على معرض دائم للوثائق والزيارات الملكية، ومعرض دائم للمراسلات الملكية القديمة والحديثة، ومعرض دائم للصحف القديمة، ومعرض دائم للمجلات القديمة، التي بلغ عددها 400 إصدار جميعها أصدرت بعد توحيد المملكة، كما يتضمن المركز صالة لاستقبال جميع المناسبات الحكومية والخاصة «مجانا».


وأضاف: يقوم المركز من خلال الملتقى الثقافي فيه على تكريم المتميزين من رجال الأعمال، الذين قدموا خدمات للوطن، والمتميزين من الطلبة، والفعاليات الحكومية المختلفة، وطبع الكتب «مجانا» وتوزيعها، وكذلك عمل الندوات الشرعية والأدبية والأمسيات الشعرية.
المزيد من المقالات
x