البيئة: ظهور الثعابين بمتنزه الأحساء محدود وطبيعي

البيئة: ظهور الثعابين بمتنزه الأحساء محدود وطبيعي

كشف فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، أن الظهور المحدود لبعض الأفاعي في متنزه الأحساء الوطني أمر متوقع على خلفية كون المتنزه محمية طبيعية، وهو البيئة الطبيعية لكثير من الحيوانات.

وأضاف الفرع، إن ما تم تداوله من تصوير لأفعى (أم جنيب) داخل المتنزه يأتي ضمن هذا السياق، علما بأن المساحة الإجمالية للمتنزه تبلغ ٤٠.٢٦٥.٧٠٠م٢، 90% منها صحراء، كما أن قتل هذه الحيوانات سيسبب خللا في التوازن البيئي للمنطقة، وخروج كائنات أكثر خطرا مثل الجرذان والقنافذ.


وبيّن الفرع أن تلك الحيوانات لا تخرج غالبا في المواقع المخصصة للزوار إنما في مناطق بعيدة عنهم ولا تشكل تهديدا مباشرا لهم كما يتم تصويره، كما أن خروج هذه الحيوانات يكون في فترة زمنية قصيرة ومعينة وهي في فصل الصيف فقط وذلك لارتفاع درجة الحرارة العالية واحتياجها للماء.

وأكد فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، أنه وبالتعاون مع وزارة الصحة، حريصان في القضاء على نواقل الأمراض، مع وجود مقاول نظافة ودور المتنزه في الإشراف بشكل مستمر على الأعمال المذكورة.

وكان عدد من المتنزهين تداولوا مقطعا في وسائل التواصل الاجتماعي يشير إلى وجود ثعابين داخل متنزه الأحساء الوطني، وعزا البعض خروجها الى تطوير وتنظيف متنزه جواثا الوطني والمستثمر للتلال الستة حيث اضطرت الافاعي الى الهجرة لمتنزه الأحساء الوطني ومقبرة قرية القارة ومقبرة الحليلة.
المزيد من المقالات
x