مهرجان «جادة قباء» يرسم ملامح الحياة الاجتماعية والثقافية بالمدينة المنورة

مهرجان «جادة قباء» يرسم ملامح الحياة الاجتماعية والثقافية بالمدينة المنورة

الخميس ٠٧ / ٠٦ / ٢٠١٨
اختتمت هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة فعاليات مهرجان جادة قباء الذي نظمته على مدى 13 يوما بحضور أكثر من 500 ألف زائر طيلة أيام المهرجان بجادة قباء المنطقة الحائزة على جائزة أفضل موقع للجذب السياحي على مستوى المملكة العربية السعودية للعام 2018 م.

وجسد المهرجان جانبا ثريا ومتنوعا ضمن برنامج المدينة الثقافي الذي تشرف على تنفيذه الهيئة حيث شهدت فعاليات المهرجان روزنامة من الأنشطة والبرامج التي عززت الموروث الثقافي ورسمت صورا من ملامح الحياة الاجتماعية والجوانب الثقافية في المدينة المنورة بالإضافة إلى تجسيدها للقيمة التاريخية للمنطقة عبر الفعاليات والأنشطة المتنوعة للمهرجان الذي يحكي أصالة الماضي ويجسد صورا من الموروث الثقافي للمملكة العربية السعودية وذلك عبر ما قدم من فعاليات تراثية وترفيهية استهدفت أهالي المنطقة وزوار المدينة المنورة.


وعبر زوار المهرجان عن سعادتهم بالعروض المسرحية والمشاهد التاريخية التي قدمت على مسرح جادة قباء خلال أيام المهرجان ومنها ملحمة أحسن القصص التي قدمت من خلالها قبسات ونفحات من السيرة النبوية، وتضمنت فعاليات المهرجان ايضا جانبا من واقع الحياة الاجتماعية بالمدينة زمان عبر باقة من الصور الاجتماعية المدينية ومنها المركاز المديني والسقا والمسحراتي والحكواتي والعسة والكتاتيب والصرافة والألعاب والأكلات الشعبية.

وسجلت الأسر المنتجة حضورها القوي في المهرجان من خلال أركان للمشغولات اليدوية التي أبدعت في صنعها إضافة إلى الاقبال المتزايد للزوار على أركان الموروث الزراعي بالمنطقة من تمور ونعناع المدينة، وبرع المشاركون في ركن الفن التشكيلي بتقديم أعمال فنية نالت اعجاب واستحسان الجمهور اضافة إلى مرسم الأطفال الذي اتاح الفرصة لجميع الاطفال الزائرين للمهرجان للمشاركة وابراز مواهبهم في الرسم والتلوين، اضافة الى محاضرات تثقيفية عن فضل شهر رمضان المبارك وعن غزوة بدر الكبرى وفضائل المدينة المنورة والتطور العمراني الذي شهدته المنطقة على مر التاريخ.
المزيد من المقالات
x