شبكات التواصل الاجتماعي نافذة سريعة وضبطها «صعب»

الإعلامي والأكاديمي د. حسين نجار:

شبكات التواصل الاجتماعي نافذة سريعة وضبطها «صعب»

الأربعاء ٠٦ / ٠٦ / ٢٠١٨


في البداية حدثنا عن بداياتك ودراستك؟


أنا حسين محمد يعقوب نجار من مواليد مكة المكرمة عام 1944 تلقيت تعليمي الأولي في مكة المكرمة وبعد سنة واحدة فقط في المرحلة المتوسطة التحقت بمعهد المعلمين بمكة عام 1961م كأستاذ لمادة اللغة العربية وفي نفس المدرسة أكملت تعليمي وكنت أعمل معلما في النهار وتلميذا في المساء في نفس المدرسة ثم أكملت تعليمي الثانوي والجامعي وتخرجت في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة في تخصص إدارة أعمال، وأكملت تعليمي وحصلت على درجتي الماجستير والدكتوراة من جامعة ميزوري الأمريكية.

برنامج منوعات

كيف كانت بدايتك الإعلامية؟

بدأت العمل الإعلامي منذ أن كنت طالبا في المرحلة الابتدائية كمقدم للحفلات المدرسية وفي عام 1964م كنت أقدم حفلا بمناسبة فوز النادي الأهلي وكانت نقطة التحول في حياتي، عندما دعاني المعلق الرياضي الذي كان حاضرا في الحفل للانضمام للإذاعة وهذا ما حدث في بداية العام 1965م، وقدمت أول برنامج منوعات عبر إذاعة البرنامج الثاني وهو برنامج حدائق منوعة، وتوالت الأعمال العديدة من البرامج الثقافية والعلمية والاجتماعية.

رؤية وأهداف

ما الفرق بين عملكم الإعلامي سابقًا.. والآن؟

المذيع في السابق لم تكن لديه رؤية محددة.. وكان يجتهد في استقطاب الضيوف واختيارهم من داخل المملكة وخارجها وخصوصًا في رمضان والمواسم ويتسابق مع زملائه في ابتكار وطرح الأفكار وكنا نشعر بالسعادة الكبيرة عندما ننهي الحوارات مع الضيوف، بينما الرؤية والأهداف في الوقت الحالي محددة بكافة الوسائل للعمل ضمن هذه الأهداف لإثراء المجتمع بالمعلومة وأن يكون له دور في طرح قضايا المجتمع ضمن رؤية المملكة 2030 والتي تحتاج إلى عمل إعلامي كبير لخلق الوعي للجيل التقليدي المتحمس، والتوعية لجيل الرؤية من الشباب للمضي قدما ‏نحو الأهداف والقضايا المطروحة، حيث إن الإعلام هو عصب الحياة بكل وسائله التقليدية والجديدة والتي تكمل بعضها البعض.

إطار جذاب

هل ‏تأثر الإعلام التقليدي من وسائل الإعلام الجديدة؟

جميع الوسائل الإعلامية تكمل بعضها ولا تتعارض مع بعض والآن الإعلام الجديد وشبكات التواصل الاجتماعي تعتبر نافذة إعلامية للتواصل السريع ولكن ضبطها صعب، والمطلوب من وسائل الإعلام التقليدية أن تغير من مضمونها ليس في الأفكار أو المحتوى وإنما كيفية الإخراج بوضع المحتوى ‏في إطار جذاب يجبر القارئ على المتابعة، إضافة إلى قيام الجهات البحثية في كل وسيلة إعلامية بدراسة احتياجات الناس والمتابعين لتطوير الصحافة بأدوات العصر الجديدة لتكون مكملة لما يجري في شبكات التواصل الاجتماعي.

وسائل جديدة

ما الحلول المتاحة لمواكبة التطور الإعلامي من وجهة نظرك؟

الحلول لا تأتي بين يوم وليلة وكل جديد خصوصا اذا كانت هناك سنوات طويلة بين الأجيال تكون الرؤية المتبادلة فيها كثير من الاختلاف، فصاحب الوسائل التقليدية يخاف من ان تسحب وسائل الاتصال الجديدة ومواقع التواصل الاجتماعي

البساط من تحت قدميه، بينما يخشى ممارسو الوسائل الجديدة من مضايقة أصحاب الوسائل التقليدية وهذه سنة الحياة، ولكن في النهاية كل وسيلة لها جمهورها الخاص، ففي السابق كانت المنافسة بين المسرح والسينما ولكنها استمرت حتى الآن ولم تؤثر واحدة على الأخرى وظل لكل فن أو وسيلة جمهوره.

تلاقح الأفكار



أين أنت من الإعلام الآن؟

أحاضر حاليا في كلية الإعلام بجامعة الملك عبدالعزيز ومعهد الإدارة العامة وهو جزء من المسؤولية الإعلامية علي لتقديمها للجيل الجديد لتلاقح الأفكار والرؤى بين الأجيال، وجميع المواد التي أدرسها متعلقة بالراديو والتلفزيون بشكل مباشر سواء كان في الإنتاج أو التعليق أو الوصف، إضافة إلى تعاوني مع العديد من الجهات والمشاركة في تقديم الاحتفالات والمناسبات الوطنية.

نصيحة وتوجيه

كم أمضيت من عمرك في الإعلام؟

‏عمري المهني في الإذاعة 40 عاما متواصلة، إضافة إلى ما يقارب 10 أعوام إضافية في أعمال إعلامية أخرى، ولم ولن أتوقف عن العطاء طالما لدي القدرة على تقديم كل ما من شأنه خدمة بلدي وأبناء وطني سواء بالكلمة الطيبة أو التجربة أو العلم والنصيحة والتوجيه، ولا ينتهي العطاء إلا بانتهاء حياة الإنسان.

صلاة المغرب

هل ما زلت تقدم الأدعية ونقل صلاة المغرب من الحرم المكي في رمضان؟

نعم.. ما زلت وشرفت هذا العام بنقل صلاة المغرب من الحرم المكي قبل الإفطار في رمضان وهذا جزء من المسؤولية والواجبات التي لا يستطيع الإنسان أن يتنكر لها ويبتعد عنها، ومتى ما سنحت الفرصة أتواجد وأسعد بها وأدعو الله أن يتقبل هذا العمل لوجهه الكريم، ولكل من أمن من المتابعين الذين لهم نصيب من الأدعية، وأدعو الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم.

محطات بارزة

ما أبرز محطاتك الإعلامية والتي لاقت صدى عند المجتمع؟

الدعاء قبل الإفطار في رمضان، ودعاء السفر في الطائرات والتعليق على أحداث الحرم المكي عام 1400 عند دخول جهيمان للحرم المكي وإفشال مخططه وغيرها من المحطات الكثيرة ولكن هذه أبرزها.

نظرة ثاقبة

كلمة أخيرة في نهاية الحوار؟

أشد على يد وزير الإعلام د. عواد بن صالح العواد، لنظرته الإعلامية الثاقبة وحماسه وتشجيعه للشباب في كافة الجوانب على العطاء والتقدم نحو تحقيق رؤية المملكة 2030، وأدعو الله أن يوفقه ويسدد خطاه، كما أشكر جريدة (اليوم) على تواصلها.

فوز النادي الأهلي سبب دخولي المجال الإذاعي

الإعلام التقليدي مطالب بتغليف محتواه ‏في إطار جذاب

عامًا فترة عملي بالإذاعة السعودية دون توقف

المذيع في السابق لم تكن لديه رؤية محددة.. وكان يجتهد في استقطاب الضيوف واختيارهم من داخل المملكة وخارجها وخصوصًا في رمضان والمواسم ويتسابق مع زملائه في ابتكار وطرح الأفكار وكنا نشعر بالسعادة الكبيرة عندما ننهي الحوارات مع الضيوف، بينما الرؤية والأهداف في الوقت الحالي محددة بكافة الوسائل للعمل ضمن هذه الأهداف لإثراء المجتمع بالمعلومة
المزيد من المقالات
x