الرحالة الدغفق يستحضر حكايات رمضانية حول العالم

الرحالة الدغفق يستحضر حكايات رمضانية حول العالم

الثلاثاء ٠٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
امتدادًا لفعاليات ليالي رمضان الثقافية التي تقيمها الهيئة العامة للثقافة في رمضان بالتعاون مع نادي المنطقة الشرقية الأدبي وبعد عدة فعاليات شملت أمسيات ومسابقة شعرية متنوعة أشاد بها الحضور، صحب نادي المنطقة الشرقية الأدبي الحضور في رحلة ثرية وغنية بالحكايات والذكريات الرمضانية لرحالة من المملكة طاف العديد من دول العالم وشهد احتفالات المسلمين بها في شهر رمضان المبارك. قدم للأمسية محمد الفوزان، مشيرًا إلى أن الرحالة وائل بن عبدالعزيز الدغفق بدأ الترحال مع والده منذ طفولته وزار أكثر من ١٦٠دولة. بعدها بدأ الرحالة الدغفق في عرض مصور لعدد من رحلاته لكثير من مناطق العالم تضم العديد من العادات والتقاليد الاجتماعية، وضرب مثالًا بالعادات الرمضانية في المملكة وبخاصة في مكة المكرمة حيث الإفطار في المساجد والاعتكاف و«الغبقات»، ليتطرق إلى العادات والتقاليد الرمضانية في موريتانيا، حيث يتدارس الأهالي فيها القرآن في الكتاتيب. تنقل بعدها بين المغرب واندونيسيا والجزائر وباكستان والسودان والكاميرون ليختتم الدغفق حديثه عند أوزباكستان التي قضي بها وقتًا طويلًا، مشيرًا إلى أنه شعر بالمتعة والثراء المعرفي حيث لعبت هذه المنطقة دورًا كبيرًا في نشر الإسلام لبلاد عديدة.وفي نهاية الأمسية التي وثقت بالصور والمشاهد التي عايشها المحاضر، شكر رئيس مجلس إدارة النادي محمد بودي المحاضر على ثراء الطرح والتوثيق.
المزيد من المقالات
x