حرب المياه تعيد التوتر بين العراق وجيرانه

حرب المياه تعيد التوتر بين العراق وجيرانه

الثلاثاء ٠٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
تواصلت في العراق حملات أطلقها ناشطون وإعلاميون لمقاطعة البضائع التركية والإيرانية، كرد فعل على قطعهما مياه الأنهار الداخلة إلى البلاد، بعد أن عم مظهر الجفاف على نهر دجلة نتيجة دخول سد اليسو التركي الخدمة.

ودعا الناشطون إلى مقاطعة البضائع التركية والإيرانية، التي تغزو الأسواق المحلية في العراق، مطلقين عدة هاشتاقات منها #خلوها_تخيس، #العراق_عطشان، #دجلة_تحتضر، #الماء_مقابل_الاستيراد.


وعلى الجانب الرسمي، استضاف مجلسا الوزراء والنواب العراقيين وزير الموارد المائية حسن الجنابي في اجتماعين منفصلين لمناقشة الحلول الخاصة بمعالجة مشكلة شح المياه.

وترأس رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، اجتماعا للمجلس الوزاري للأمن الوطني، وخصص الاجتماع لمناقشة ظاهرة شح المياه في العراق.

واستمع المجلس إلى خطة وزير الموارد المائية لمعالجة الشح المائي المتوقع للصيف الحالي، واتخذ المجلس القرارات اللازمة بشأن تعزيز الأمن المائي خلال فترة الصيف الحالي، وتم الاتفاق على تأمين الحصص المائية بما يلبي حاجة المواطن من مياه الشرب والزراعة مع مراعاة ترشيد استهلاك المياه.

وأعلنت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب عن عقد اجتماع لمناقشة الأزمة.
المزيد من المقالات
x