العاصمة المقدسة تستنفر استعداداتها للعشر الأواخر من رمضان

العاصمة المقدسة تستنفر استعداداتها للعشر الأواخر من رمضان

الثلاثاء ٠٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
استنفرت الجهات والأجهزة الحكومية والأهلية, فى مكة المكرمة ،استعداداتها للعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك بتوفير أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين الذي تشهد فيه مكة المكرمة كثافة كبيرة من المعتمرين والزوار من داخل المملكة وخارجها لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام للتراويح والتهجد , بمتابعة وإشراف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة.

ورفعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جاهزيتها لهذه الأيام المباركة , حيث جندت أكثر من عشرة آلاف من القوى البشرية من موظفين وموظفات من المؤهلين علمياً وعملياً للمراقبة ومتابعة سير العمل , وتوفير الأعداد الكافية من عمال وعاملات النظافة , إضافة إلى تطوير العمل وتحسين مستوى الأداء وتأهيل الموارد البشرية بما يحقق مصلحة العمل على مدار الساعة لضمان تقديم أفضل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، في المطاف والمسعى والسطح والقبو وتوسعة الملك فهد "رحمه الله" والتوسعة السعودية الثالثة "الشمالية" وسائر أدوار الحرم وساحاته، من أجل إبراز الجهود والإنجازات التي تقدمها الدولة "رعاها الله"، للحرمين الشريفين وعنايتهما بقاصديهما، وتحقيق منهج هذه البلاد المباركة في إيصال رسالة الحرمين الشريفين الإسلامية والحضارية والعالمية.


وتم تجهيز 210 بابا و 28 سلما كهربائيا, و 38 مدخلاً مخصصاً لذوي الاحتياجات الخاصة, و 7 مداخل مخصصة لدخول النساء, و7 جسور , و7 عبارات, ومدخل واحد مخصص لدخول الجنائز , إضافة إلى تجهيز 660 مشربية رخامية لسقيا زمزم , و 25000 حافظة ماء بالمسجد الحرام , و 352 من خزانات الأستان أستيل, و10,000 عربة عادية, و700 عربة كهربائية .



المزيد من المقالات
x