الألمان يهابون الأزمة المالية أكثر من جرائم السطو

الألمان يهابون الأزمة المالية أكثر من جرائم السطو

الثلاثاء ٠٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
كشف استطلاع للرأي أن غالبية الألمان يرون أن حدوث أزمة مالية جديدة محتملة يمثل التهديد الأكبر لرفاهيتهم. وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه أمس الاثنين، أن 61% من الألمان يعتقدون ذلك، ليسبق الخوف من حدوث أزمة مالية المخاوف التقليدية للألمان، مثل الخوف من التضخم (57%) أو التعرض لجرائم سطو (55%). وأعرب 28% من الذين شملهم الاستطلاع عن اعتقادهم بأن ثرواتهم مهددة بالزوال حاليا.

وأشار الاستطلاع إلى وجود انقسام في نظرة الألمان بالنسبة للثروة، حيث يرى 63% من الألمان أن الثروة تعني الحرية، بينما يرى أكثر من 50% من الذين شملهم الاستطلاع أن الثروة تؤجج الرغبة في الاقتناء، حيث «كلما زادت ممتلكات الإنسان، أراد امتلاك المزيد».


وأعرب 21% من الألمان عن اعتقادهم بأن الثروة تفسد الشخصية، كما ذكر 7% من الذين شملهم الاستطلاع أن انعدام الملكية إلى حد كبير شرط لاكتساب شخصية مستقيمة.
المزيد من المقالات
x