" كبار العلماء " توصي بالإستفادة من العشر الأواخر

" كبار العلماء " توصي بالإستفادة من العشر الأواخر

الاثنين ٠٤ / ٠٦ / ٢٠١٨
أوصت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، عموم المسلمين، بالاستفادة من العشر الأواخر من رمضان؛ لما فيها من الخيرات والأجور الكثيرة، ولما ميزها الله - تعالى - به من الفضائل والخصائص.

وقالت الأمانة: إن من خصائص هذه العشر المباركة، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يجتهد بالعمل فيها أكثر من غيرها، كما ثبت في صحيح مسلم من حديث عائشة - رضي الله عنها -، أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره، وهذا شامل للاجتهاد في جميع أنواع العبادة من صلاة وقرآن وذكر وصدقة وغير ذلك.


وتابعت: إن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يحيي هذه الليالي في عبادة ربه بالقيام والقراءة والذكر لشرف هذه الليالي وطلبا لليلة القدر التي من قامها إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه.

ومن خصائص هذه العشر أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يعتكف فيها، والاعتكاف: لزوم المسجد للتفرغ لطاعة الله - عز وجل -، وهو من السنن الثابتة بكتاب الله - عز وجل - وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم.

وقد اعتكف النبي - عليه الصلاة والسلام -، واعتكف الصحابة - رضي الله عنهم - معه وبعده، وعلى المعتكف أن يراعي الأحكام والآداب الشرعية للاعتكاف.

وسألت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء الله تعالى أن يتقبل من المسلمين صيامهم وقيامهم وأن يوفقهم لما فيه الخير لهم في أمر دينهم ودنياهم.
المزيد من المقالات
x