الأهالي يثمنون اهتمام خادم الحرمين الشريفين بالمنطقة التاريخية بجدة

 الأهالي يثمنون اهتمام خادم الحرمين الشريفين بالمنطقة التاريخية بجدة

الثلاثاء ٠٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
أبدى أهالي وزوار فعاليات "مسك جدة التاريخية" تفاؤلهم بالأمر الملكي القاضي بإنشاء "إدارة مشروع جدة التاريخية"، مؤكدين أنه سيعزز الاهتمام بالمنطقة، وسيضمن تطويرها وتنظيمها، والارتقاء بها إلى مصاف مناطق التراث العمراني العالمي.

وبادر أهالي المنطقة بوضع لوحة على مدخل الفعاليات كتب عليها الأمر الملكي بالموافقة على إنشاء "إدارة مشروع جدة التاريخية"، كمبادرة منهم على أهمية القرار، وتجميع أكبر عدد من التواقيع كتعبير دلالي على شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين على هذه الخطوة المهمة في بناء مستقبل المنطقة .


ودون الأهالي وزوار التاريخية أمام اللوحة رسائل الحب والشكر لخادم الحرمين الشريفين بعد موافقته إنشاء إدارة مشروع جدة التاريخية، والتي كان مفادها أن "جدة ستشرق من جديد".

وأشار الأهالي والزوار الذين أقبلوا على تسجيل انطباعاتهم بشأن إدارة مشروع جدة التاريخية، إلى أن القرار الجديد جاء ليوحد الجهود الهادفة إلى تطوير المنطقة التاريخية، وحفظها من الإهمال.

وثمّن منصور الزامل، صاحب المبادرة ومالك مؤسسة جدة وأيامنا الحلوة، من جهته ، صدور الأمر الملكي بإنشاء إدارة جدة التاريخية، موضحاً أن الجهود التي يتم بذلها في المنطقة التاريخية كبيرة، إلا أنها بهذا القرار ستحقق طموحات أهاليها وزوارها.

كما أبدت القيادة الحكيمة اهتماماً كبيراً بالمواقع الأثرية والتراثية التي تعزز العمق التاريخي والحضاري للمملكة، وهو ما حدى إلى تسجيل منطقة جدة التاريخية في قائمة التراث العمراني العالمي لليونسكو في 21 يونيو 2014 بإجماع اللجنة بأكملها دون الحاجة إلى تصويت.
المزيد من المقالات
x