%100 زيادة في خدمات «سقيا زمزم» بالحرمين الشريفين

%100 زيادة في خدمات «سقيا زمزم» بالحرمين الشريفين

الثلاثاء ٠٥ / ٠٦ / ٢٠١٨
وصل مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله لسقيا زمزم الى كامل جاهزيته لمواكبة الطلب المتزايد على مياه زمزم في شهر رمضان المبارك، من خلال الاستعدادات المبكرة ورفع الطاقة الإنتاجية لخطوط الإنتاج بالمشروع لتتواكب مع الطلب والتوسعات العملاقة التي يحظى بها المسجد الحرام والمسجد النبوي باعتبار تأمين مياه زمزم من أولى اهتمامات المشروع حسب توجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله-.

طاقة يومية


وأوضح مستشار الشؤون الفنية والهندسية بالرئاسة مدير إدارة مشروع سقيا زمزم م. أحمد بالعمش أن الخطط الاستعدادية تم اعتمادها منذ وقت مبكر بهدف رفع الطاقة الإنتاجية اليومية ورفع جميع الطاقات التشغيلية والصيانة والتنقية والضخ والتوزيع وزيادة عدد مقدمي الخدمة بنسبة أكثر من 100% وتشغيل المشروع على مدار الساعة ليفي بحاجة راغبي المياه المباركة وفق آلية توزيع بتقديم عبوتين لكل فرد مع إعادة التوزيع بنفس الكمية خلال 15 يوما من تاريخ الصرف الأخير، وتعزيز الخدمات وذلك بتوفير ما لا يقل عن 100 موظف خدمة في صالة توزيع عبوات زمزم والتشغيل المستمر لصالة التوزيع على مدار الساعة للوفاء بمتطلبات الذروة يوميا وتهيئة أعداد الحراسات الأمنية المناسبة لتسهيل تنظيم عملية الحركة بمواقف السيارات وبمنطقة التوزيع وتأهيل ما لا يقل عن 250 موقف سيارة لخدمة زوار المشروع وتوفير ما لا يقل عن 500 عربة لحمل عبوات زمزم للعملاء و350 كرسي انتظار للعملاء بالصالة الجديدة للتوزيع بزيادة 150 كرسي انتظار عن أيام العام.

نوافذ توزيع

وكشف عن تجهيز 42 نافذة توزيع أتوماتيكية لعبوات سعة 10 لترات تعمل على مدار الساعة طوال أيام العام، بالإضافة إلى 6 نوافذ توزيع عبوات 10 لترات تعمل بشكل يدوي لأوقات الزحام، بالإضافة إلى 12 نافذة إضافية لعبوات سعة 5 لتر، كما خصصت إدارة المشروع قسما خاصا لخدمة العملاء لإرشاد وتوجيه المستفيدين والاجابة عن كافة استفساراتهم لتقديم الخدمات لهم على أكمل وجه، واستحداث عملية الفرز عن طريق الأجهزة الذكية التي تقوم بتوجيه العملاء إلى نوافذ المحاسبة الشاغرة أو الأقل زوارا وذلك لضمان سير العمل وانسيابيته كما تم تفعيل خدمة ذوي القدرات الخاصة حيث يتم خدمتهم وهم في مركباتهم وقد هيئ لهم مكان مخصص يلبي احتياجاتهم دون أي عناء.

مصادر رسمية

وأهاب بجميع المعتمرين والزوار عدم التعامل مع الباعة المتجولين والحصول على عبوات مياه زمزم من مصادرها الرسمية وهي موقع المشروع بكدي والنقاط الموجودة في المطارات التي توفر العبوات المهيأة للشحن الجوي. وأبان انه حرصا من إدارة المشروع لوصول المياه المباركة إلى الجميع فقد تم تخصيص ناقل معتمد وتفعيله في مطار الملك عبدالعزيز الدولي بمدينة جدة في جميع صالاته ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة وذلك لخدمة الحجاج والمعتمرين حيث يمكنهم الحصول على عبوات مياه زمزم المهيأة للشحن من صالات المطار دون عناء.

طرق حضارية

ويأتي ذلك في اطار حرص الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على توفير ماء زمزم المبارك خاصة في المسجد الحرام والمسجد النبوي بطرق سهلة ومريحة وحضارية باستخدام أحدث الآليات والتقنيات المتوافرة بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله لسقيا زمزم لضمان نقاوة مياه زمزم وفق المعايير العالمية منذ خروجها من البئر حتى وصولها للمصنع ثم تعبئتها في عبوات بلاستيكية سعة عشرة وخمسة لترات وتوزيعها على المستهلكين بطريقة آلية دون تدخل بشري.

500 عربة للعبوات و350 كرسي انتظار للعملاء بصالة التوزيع الجديدة

خصصت إدارة المشروع قسما خاصا لخدمة العملاء لإرشاد وتوجيه المستفيدين والإجابة عن كافة استفساراتهم لتقديم الخدمات لهم على أكمل وجه، واستحداث عملية الفرز عن طريق الأجهزة الذكية التي تقوم بتوجيه العملاء إلى نوافذ المحاسبة الشاغرة أو الأقل زوارا وذلك لضمان سير العمل وانسيابيته
المزيد من المقالات
x