نصف أطفال أفغانستان لا يذهبون للمدارس

نصف أطفال أفغانستان لا يذهبون للمدارس

الاحد ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
قال تقرير لمنظمات إنسانية، أمس الأحد، إن نصف أطفال أفغانستان تقريبًا لا يذهبون للمدارس جراء الصراع والفقر وزواج الأطفال والتمييز ضد الفتيات في أول زيادة لأعداد الأطفال غير المدرجين بالمدارس منذ عام 2002.

وقال وزير التعليم الأفغاني مير واعظ بلخي، في ندوة مفسرًا دراسة أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن نحو 3.7 مليون طفل تتراوح أعمارهم بين سبعة و17 عامًا أو 44% من الأطفال لم يلتحقوا بمدارس وبينهم 2.7 مليون فتاة.


ودون ذكر طالبان أو داعش قال بلخي إن هناك «عدة أسباب» لعدم التحاق الأطفال بالمدارس.

وقال: «تعليم الأطفال أهم عناصر التنمية في جميع المجتمعات الإنسانية.. إنه أهم أداة في مقاومة الحرب والفقر والبطالة».

وتقول جماعات الإغاثة إنه في أكثر الأقاليم تأثرًا لا تذهب ما تصل إلى 85% من الفتيات إلى المدارس.

وقالت أديل خضر من اليونيسيف في التقرير: «عندما لا يذهب الأطفال للمدرسة يزيد خطر تعرّضهم لانتهاكات واستغلال وتجنيد».
المزيد من المقالات
x