فتيات يطلقن حملات توعية بمخاطر التدخين تستهدف الشباب

تبناها فريق تطوعي في أحد المجمعات

فتيات يطلقن حملات توعية بمخاطر التدخين تستهدف الشباب

المبادرة تضمنت إقامة أركان تثقيفية عن أضرار التدخين الصحية، والنفسية، والاجتماعية، والاقتصادية، إلى جانب توزيع مطبوعات توعوية، تتضمن ارشادات ونصائح حول مخاطر التدخين وكيفية الإقلاع عنه

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


أطلقت مجموعة متطوعات في محافظة القطيف مساء أمس، مبادرة توعوية تهدف للتعريف بأضرار التدخين وتقديم الإرشادات العلمية للإقلاع عن هذه العادة السيئة.

وهدفت المبادرة التي أطلقها فريق «All hand» التطوعي في أحد المجمعات بالقطيف، الى مكافحة انتشار هذه الظاهرة بين الشباب والمراهقين، وتضمنت 4 أركان من ضمنها ركن الرعاية التنفسية، ركن أضرار التدخين، ركن الإقلاع عن التدخين، ركن الڤيب أو الشيشة الإلكترونية.

وقالت عضو الفريق آمنة المزعل: لقيت المبادرة تفاعلًا كبيرًا من قبل الجمهور، خاصة وأنها تأتي في شهر رمضان المبارك واستفادة المدخنين من فترات الصيام للتعود على الإحجام عن التدخين، إضافة إلى تزامنها مع اليوم العالمي لمكافحة التدخين، والتشجيع على الامتناع عن استهلاك جميع أشكال التبغ، وجذب الاهتمام المجتمعي حول التأثيرات الصحية السلبية له، التي تؤدي إلى ملايين الوفيات في جميع أنحاء العالم.

وبينت أن المبادرة تضمنت إقامة أركان تثقيفية عن أضرار التدخين الصحية، والنفسية، والاجتماعية، والاقتصادية، إلى جانب توزيع مطبوعات توعوية، تتضمن ارشادات ونصائح حول مخاطر التدخين وكيفية الاقلاع عنه، ونشر الوعي الصحي بمضار التدخين وتقديم الدعم اللازم للمدخنين من خلال تعزيز قوة التركيز والعزيمة لديهم للإقلاع عن التدخين.

وأكدت أهمية هذه المبادرة وأثرها الإيجابي في فئة الشباب والمراهقين، وزيادة فرص ابتعادهم عن التدخين وتشجيع المدخنين على الإقلاع. مشيرة الى تضمنها التوعية بكيفية الحفاظ على الصحة العامة ودور الرياضة وممارسة النشاط البدني والابتعاد عن التدخين، والتخلص من العادات الغذائية غير الصحية في الوقاية من الأمراض.

ولفتت الى ان اقامة الفعالية الخاصة باليوم العالمي للتدخين هي لأجل توعية المجتمع والشباب. مشيرة إلى ما يشكله التدخين على صحة المجتمع والفرد والأُسرة، وتحمل مسؤولية المحافظة على البيئة، اضافة إلى تقديم معلومات عن سُبل الإقلاع والطرق الممكنة لذلك.

وشددت على أن مكافحة التدخين أمر لابد منه؛ نظرًا للأضرار التي يسببها التدخين على المجتمع بكافة أفراده. مشيرة الى ان المبادرة تهدف إلى توعية الشباب بمخاطر التدخين بكل أنواعه.

وأكدت على ضرورة محاربة التدخين باستهداف المدخنين بكافة الوسائل الممكنة والجديدة، مشيرة إلى أن توظيف المتطوعين في هذه الحملات ينمي لديهم حس المسؤولية، ويطور الشخصية والفكر وفوق هذا ينبههم بخطورة هذه الظاهرة.
المزيد من المقالات