مطالبات بافتتاح قسم للحاسب في كلية البنات بالنعيرية

المبنى الجديد ما زال في طور الإنشاء

مطالبات بافتتاح قسم للحاسب في كلية البنات بالنعيرية

الاحد ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
جدّد أولياء أمور بمحافظة النعيرية مطالباتهم بافتتاح قسم علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في الكلية الجامعية للبنات، وذلك بعد أن تم تحويلها مؤخرًا من كلية للعلوم والآداب إلى كلية جامعية، مشيرين إلى أن هذا التحويل سيسهل من افتتاح هذا القسم الهام وغيره من الأقسام الأخرى التي يتطلع لافتتاحها الكثير من طالبات الكلية مما يتلاءم مع متطلبات سوق العمل.

وأكد أولياء الأمور أن الكلية الجامعية للبنات بالنعيرية قد حققت نسبًا كبيرة من الخريجات، بما يعادل 12 دفعة في تخصصات مهمة لا تزال متاحة حاليًا، متطلعين لأن تستوعب الكلية تخصصات وأقسامًا أخرى والذي يأتي علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات من أهمها.


ويشير المواطن بندر السبيعي إلى أن هناك مبنى جديدًا للكلية الجامعية للبنات لا يزال في طور استكمال ما تبقى من عمليات إنشائية داخلية وخارجية، مبينًا أن هذا المبنى قد يحتاج وقتًا لتجهيزه وافتتاحه، ما قد يؤخر افتتاح قسم علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في حاله ربطه بالمبنى الجديد، متطلعًا لأن يتم افتتاح القسم في المبنى الحالي للكلية لوقف انتقال الكثير من الطالبات إلى المناطق التي يتوافر بها هذا القسم، وما يترتب على هذا الأمر من معاناة ومشقة وتكاليف تطول أولياء الأمور.

ويضيف المواطن مزيد المطيري: سبق أن تمت المناشدة بافتتاح قسم علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات في كلية البنات وأقسام أخرى لا تقل أهمية عن هذا القسم، إلا أننا ما زلنا نتطلع لتفاعل جامعة حفر الباطن بتلبية هذا الطلب الذي تنشده بناتنا الطالبات، معتبرًا أن افتتاح قسم علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات سيحقق التناسب بين مخرجات الكلية وما يحتاجه سوق العمل من تخصصات هي اليوم في غاية الأهمية، بدلًا من بقاء الخريجات بدون وظائف تتناسب مع تخصصاتهن الجامعية.

وتقول إحدى الطالبات الخريجات من الثانوية العامة: سأضطر إلى الانتقال بأسرتي إلى الدمام بحثًا عن تخصص مناسب لا يتوافر في الكلية الجامعية بالنعيرية، مبينة أنها ترغب في الالتحاق بقسم حاسب آلي مختص في علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات، كما هي الرغبة لدى زميلاتها الأخريات خريجات الثانوية العامة، وأشارت الطالبة إلى أن انتقالها بأسرتها قد يترتب عليه الكثير من الصعوبات والتكاليف المالية، لا سيما أن بقية شقيقاتها يدرسن بالنعيرية وتعمل والدتها في قطاع التعليم بالمحافظة.

يُذكر أن المجلس المحلي بالنعيرية سبق أن رفع التوصية بافتتاح قسم للحاسب الآلي في كلية البنات استجابة لرغبة الكثير من أولياء الأمور، ولا يزال المجلس يتابع افتتاح هذا القسم، كما تم ذلك في جلسة المجلس الأخيرة.

«اليوم» تواصلت مع المتحدث الرسمي لجامعة حفر الباطن الأسبوع الماضي حول ما يتطلع إليه أولياء الأمور في النعيرية من افتتاح قسم حاسب آلي لبناتهم في الكلية الجامعية، خاصة بعد تحويلها من كلية للآداب إلى كلية جامعية، وهل سيرى هذا القسم النور مطلع العام الجامعي القادم؟ وما زلنا ننتظر الرد.
المزيد من المقالات