أمير الشرقية: الأوامر الملكية عكست نهج التجديد بفكر متطور أساسه العمل

أمير الشرقية: الأوامر الملكية عكست نهج التجديد بفكر متطور أساسه العمل

الاحد ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
أكدت القرارات الملكية الكريمة التي أصدرها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - أيده الله -، استمرارا لاهتمام القيادة الحكيمة بكافة مفاصل الدولة، وتجديدا للدماء واستثمارا أفضل للكوادر الوطنية المؤهلة والقادرة على التعامل مع المرحلة الحالية والمرحلة القادمة لبلادنا.

لقد عكست هذه القرارات نهج التجديد الذي نعيشه بفكر متطور أساسه العمل، والحلول المبتكرة، لتحقيق الرؤية الطموح التي بدأ المواطن يشعر بقيمتها في الحاضر، وستجني ثماره الأجيال القادمة - بإذن الله - في المستقبل، ولعل أهمها التوجيه الكريم بإنشاء هيئة ملكية لمكة المكرمة كتأكيد لنجاح مدن الهيئة في بلادنا.


إن الأوامر الملكية التي صدرت تؤكد ضرورة التحديث المستمر في هيكل الأجهزة الحكومية، كما تدعم قطاعي الثقافة والإعلام، بإنشاء وزارة مستقلة للثقافة وفصلها عن الإعلام؛ لتطوير العمل فيها والرفع من جودة الأداء؛ ولتلبي تطلعات قادة هذا الوطن المعطاء وأبنائه المخلصين.

لقد تضمنت القرارات الملكية المباركة الاهتمام العالي بجانب الحياة الفطرية والبيئة في بلادنا الغالية، وتعزيزها بالقرارات التي تساعد على المحافظة عليها، ولا شك أن وجود «مجلس المحميات الملكية» برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، سيكون لها - بإذن الله - أثر كبير في المستقبل على بيئة المملكة وتطويرها والحفاظ على تنوعها.

نسأل الله أن يبارك في قادة هذه البلاد وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والرخاء والاستقرار.
المزيد من المقالات