نائب عراقي يكشف تزوير انتخابي بالسليمانية

نائب عراقي يكشف تزوير انتخابي بالسليمانية

الاحد ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
كشف رئيس كتلة التغيير النيابية العراقية أمين بكر، السبت، عن تفاصيل حالة «تزوير» في محافظة السليمانية خلال الانتخابات التشريعية، التي جرت في 12 مايو الماضي، داعيا إلى شطب اسم أي حزب سياسي من الأحزاب المسجلة وإلغاء نتائجه الانتخابية في حال ثبوت تورطه بالتزوير.

وبحسب «السومرية نيوز»، قال بكر في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان: نطلعكم اليوم على واحدة من الحالات، التي وثقت بالأدلة على حالات التزوير في السليمانية، وأضاف: وجدنا تزويراً كبيراً وخطيراً عبر طبع بعض أوراق الاقتراع المصوت فيها لشخصيات محددة من حزب معين، وذلك بتكرار ما بين 5-10 مرات لكل ورقة في كل صندوق، حيث كان المستفيدون من هذا التزوير ستة مرشحين تابعين للاتحاد الوطني الكردستاني بما يجعل نسبة الأصوات المكررة لنفس الأوراق في كل صندوق 40-50 ورقة، مشيرا إلى ان ما فضحها هو تكرار رمز التسلسل.


وتابع: قدمنا طعناً إلى المفوضية في بغداد لمعرفة إذا ما كانت الصور الضوئية المقدمة الينا من مفوضية السليمانية هي نفسها، التي وصلت إلى المركز عبر الناقل الضوئي، أم أنها تختلف عنها..؟ لافتا إلى أن اختلافها يعني ان مفوضية السليمانية هي المسؤولة عن التزوير وفي حال مطابقتها، فهذا يشير إلى تواطؤ شخصيات في بغداد.

يشار إلى أن مجلس الوزراء العراقي قرر الخميس الماضي تشكيل لجنة عليا للتحقيق في الخروق والمخالفات الانتخابية.

كما قرر البرلمان في جلسة استثنائية، الإثنين الماضي، إعادة العد والفرز يدويا لـ10% من نتائج الانتخابات، فضلا عن إلغاء نتائج انتخابات النازحين والخارج.
المزيد من المقالات
x