رفع السرعة على طرق الشرقية أولوية لارتباطها بـ «الدولية»

اللواء الطويان : عندما تكتمل الاجراءات المتعلقة بالسلامة يتم رفع السرعة

رفع السرعة على طرق الشرقية أولوية لارتباطها بـ «الدولية»

الاحد ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
تعكف اللجنة المشكلة من وزارة النقل ووزارة الداخلية ممثلة في قوات أمن الطرق وإدارة المرور على رفع معدلات السرعة ببعض الطرق، ومن بينها طرق الشرقية التي لها أولوية؛ نظرًا لأن معظم طرقها يرتبط بطرق دولية مع البلدان المجاورة، إضافة لحجم الحركة المرورية بين المنطقة الشرقية وباقي المناطق.

وأكد قائد القوات الخاصة لأمن الطرق اللواء زايد الطويان، أن الطرق في المنطقة الشرقية من الطرق المهمة التي تتم دراسة رفع السرعة فيها ضمن باقي الطرق في المملكة.


وأضاف إن رفع السرعة على الطرق السريعة يتطلب عدة إجراءات لا بد من توافرها بالتعاون مع وزارة النقل المعنية بتحديد سعة الطريق وعدد المسارات فيه وسلامته من وجود فتحات يمكن أن تدخل عن طريقها الحيوانات السائبة، وكذلك فتحات الدوران التي يمكن أن تنتج عنها حوادث مرورية، مشيرًا إلى أن أي طريق تكتمل فيه الإجراءات المتعلقة بالسلامة يتم رفع السرعة فيه.

وأضاف اللواء الطويان إن طريق المدينة المنورة القصيم يعتبر من الطرق المهمة التي لم ترفع فيها نسبة السرعة رغم استخدام الطريق من سكان الرياض والمنطقة الشرقية ومنطقة القصيم والقادمين للمدينة أو المغادرين منها، رغم أهميته وكثرة مستخدميه، حيث ما زال الطريق يخضع لعدة معايير ودراسات ضمن الطرق الأخرى، فالدراسات عندما تكون جاهزة والطريق جاهز لرفع السرعة فسوف يتم ذلك؛ لأن من إجراءات السلامة على الطرق التي يرفع فيها معدل السرعة التأكد من عدم وجود فتحات يمكن أن تدخل معها الحيوانات أو فتحات للدوران، وكذلك سعة الطريق، ووزارة النقل مشاركة في ذلك من خلال عملية تركيب اللوحات وتحديد سعة الطريق.

إلى ذلك أكدت وزارة النقل أنها تعمل ضمن لجنة مشكّلة من قبل وزارة الداخلية ووزارة النقل بشأن دراسة وضع الطرق التي يمكن رفع السرعة فيها بعد التأكد من جميع الإجراءات المطلوبة لرفع السرعة على كل طريق من توافر إجراءات السلامة التي تسمح برفع السرعة.
المزيد من المقالات