عضو «الإفتاء» بالشرقية: مخيم «سلام» ملتقى توعوي وتبصيري بالإسلام

عضو «الإفتاء» بالشرقية: مخيم «سلام» ملتقى توعوي وتبصيري بالإسلام

الاحد ٠٣ / ٠٦ / ٢٠١٨
المملكة تنعم بقيادة كريمة وحاضنة للدعوة الاسلامية على مستوى العالم

----------------------------------


كل يوم يشهد دخول مسلمين جدد من كل الجاليات في دين الله بعد استماعهم الى الدعاة عن سماحة الاسلام وعدالته، وقد اسلم خلال الفترة السابقة أكثر من 7 أشخاص أغلبهم من الجنسية الفلبينية، فيما يشهد المقهى الدعوي يوميا دورسا ومحاضرات لدعوة غير المسلمين الى الاسلام

------------------------------------------------------

وصف عضو هيئة الإفتاء والمشرف العام على فرع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمنطقة الشرقية الشيخ علي المري، مخيم تفطير الصائمين التابع للمكتب التعاوني للدعوة والارشاد وتوعية الجاليات بصناعية الدمام الثانية «سلام»، بانه ملتقى توعوي وتبصيري بأمور الدين الاسلامي الحنيف في اجمل صورة وأبهى حلة، مثنيا على الجهود المثمرة والعمل الدعوي المتميز للقائمين عليه.

عزيمة الرجال

وأعرب عن سعادته بزيارة المخيم والذي يعد أكبر مخيم للتفطير بالشرقية بين المخيمات التفطير التي زارها وشاهد فيه تعليم وتوعية المسلمين بامور دينهم ودعوته لغير المسلمين للاسلام، مشيدا بجهود القائمين عليه الكبيرة في استقطاب اعداد تتجاوز 7 آلاف شخص يوميا، وهو ما يحتاج الى عزيمة الرجال من القائمين على المخيم، مؤكدا ان الذين التقى بهم وجد فيهم الاصرار على تقديم الخدمة والدعوة والتعليم لتلك الاعداد، فجزاهم الله خيرا وكتب ذلك في ميزان حسناتهم.

ملتقى توعوي

ودعا الشيخ المري اثناء جولته داخل مخيم "سلام" رجال الاعمال واهل الخير بالمنطقة الى دعمه والوقوف معه في اداء رسالته الدعوية للمسلمين ولغير المسلمين من الجاليات والتي تتردد عليه يوميا خلال شهر رمضان، وذكر ان دعم مثل هذا المخيم يعد من عمل الخير المأجور فاعله، وخاصة اننا ننعم بقيادة كريمة وحاضنة للدعوة الاسلامية على مستوى العالم ممثلة في خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان -حفظهما الله-.

متابعة ورعاية

وشهد المخيم أثناء إلقاء الشيخ المري كلمة في خيمة غير المسلمين عن سماحة الاسلام، إشهار شخصين من الجالية الفلبينية إسلامهما، وقام فضيلته بتلقينهما الشهادتين وتوجيه القائمين على المخيم بتعهدهما والمسلمين الجدد الآخرين بالمتابعة وتقديم الرعاية اللاحقة لهم.

فريق متميز

ومن جهته أرجع نائب رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات والصناعية الثانية بالدمام الشيخ مبارك الدوسري ما تحقق من إنجازات في المخيم إلى توفيق الله اولا ثم فريق العمل بالمخيم، والذي اعتبره متميزا نظرا لقلة عدد أعضائه وضيق الوقت حتى تحققت هذه الإنجازات تلو الإنجازات في أول موسم لإقامة المخيم في منطقة مكتظة بالجاليات كانت في حاجة ماسة لمثل تلك البرامج والمناشط والشراكات.

دورس ومحاضرات

وذكر الدوسري ان كل يوم يشهد دخول مسلمين جدد من كل الجاليات في دين الله بعد استماعهم الى الدعاة عن سماحة الاسلام وعدالته، وقد اسلم خلال الفترة السابقة اكثر من 7 اشخاص اغلبهم من الجنسية الفلبينية، فيما يشهد المقهى الدعوي يوميا دروسا ومحاضرات لدعوة غير المسلمين الى الاسلام.

تدوير المخلفات

واشار الدوسري الى تنفيذ شراكات في المخيم من ابرزها، اعادة تدوير مخلفات الصائمين اليومية من العلب والادوات البلاستيكية وكذلك شراكات مع بعض الجهات الفاعلة بالمنطقة لتقديم خدمات تعود بالنفع والفادة على مستفيدي المخيم وفق آليات مقننة ومدروسة لكي تعكس اهداف المخيم الاستراتيجية من توفير بيئة آمنة وواعية وخادمة لهذا الوطن الغالي، والذي احتضنهم للعمل وتعزيز روح الانتماء والتقدير للمملكة التي ترفع دائما شعار خدمة المسلمين في كل مكان وتحت كل سماء.
المزيد من المقالات
x