«حفظ النعمة» في عسير توزع 333 ألف وجبة

«حفظ النعمة» في عسير توزع 333 ألف وجبة

السبت ٠٢ / ٠٦ / ٢٠١٨
كشفت الإحصائيات الصادرة من جمعية حفظ النعمة في منطقة عسير ممثلة بمكتبها في مدينة أبها عن توزيع 333.730 وجبة غذائية منذ انطلاق نشاط الجمعية عام 1437هـ.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية عثمان بن محمد البشري أن الجمعية تسعى من خلال رسالتها المجتمعية إلى بناء نموذج خيري متميز ومتخصص للحد من هدر النعمة أولا، ثم الاستفادة المثلى من فائض الأطعمة وفق معايير أداء متميزة وأساليب إدارية حديثة، والتي بينت الإحصائيات أن 60% من فائض الطعام يلقى في النفايات.


وأضاف البشري ان الجمعية تسعى من خلال رسالتها وتوجهاتها إلى تنمية الوعي الفكري لدى أفراد المجتمع بأهمية الحفاظ على النعمة والتوعية بخطر الإسراف فيها إلى جانب الاستفادة المثلى من فائض الأطعمة والوجبات لخدمة شرائح المجتمع المحتاجة، مؤكدا أن فريق العمل ينفذ مهامه اليومية وفق معايير متميزة وأساليب إدارية حديثة.

ولفت البشري إلى أن الجمعية شاركت خلال العامين الماضيين في حفظ فائض 1585 مناسبة واحتفالا في المنطقة، بعدد ساعات تطوع بلغت 17 ألف ساعة، شارك في تنفيذها 469 متطوعا، مشيرا إلى أن الوجبات التي تم حفظها وتوزيعها بلغت قيمتها السوقية حوالي 12 مليون ريال بما يعادل 36 ريالا للوجبة الواحدة.

وثمن رئيس جمعية حفظ النعمة دعم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير الرئيس الفخري للجمعية والمتابعة الحثيثة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير لكافة أعمال الجمعية، داعيا كافة رجال الأعمال في المنطقة إلى العمل بروح الفريق الواحد لنشر فروع للجمعية في المحافظات والمراكز في المنطقة والتكاتف لحفظ النعمة التي أنعم الله بها علينا ودرئها من الهدر، مشددا على أهمية وضع الخطط العلمية للوجبات الغذائية وسبل حفظ النعمة في المنزل وتقنين قوائم المشتريات اليومية وتقديم بقايا الطعام غير الصالح للأكل إلى الحيوانات، إلى جانب توفير الأواني البلاستيكية المناسبة في المنازل لجمع الأكل النظيف وتقديمه للمحتاجين. ودعا البشري في ختام حديثه كافة أبناء المجتمع إلى التفاعل مع سياسات الجمعية، والحرص على التواصل مع الجمعية عبر حساباتها الرسمية من خلال الموقع الإلكتروني: www.shukr.org.sa أو الاتصال على الجوال المخصص لذلك.
المزيد من المقالات