12 ألف عربة لخدمة زوار بيت الله الحرام

12 ألف عربة لخدمة زوار بيت الله الحرام

السبت ٠٢ / ٠٦ / ٢٠١٨
تقوم الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بجهود كبيرة خلال رمضان المبارك من خلال توفير كل ما يحتاجه زوار بيت الله العتيق من خلال توفير خدمات التنقل داخل المسجد الحرام وساحاته وتوفير آلاف العربات لمحتاجيها موزعة على جميع مداخل المسجد الحرام.

وتوفر الرئاسة العربات المجانية لمحتاجيها من الزوار والمعتمرين والحجاج من كبار السن والمرضى وذوي القدرات الخاصة بتوفير عربات كهربائية ويدوية ما يسهم في أداء نسكهم في يسر وسهولة، فيما تشرف على دافعي العربات الخاصة، ومنحهم تصاريح العمل بعد استيفاء الشروط اللازمة للحصول على التصريح ومتابعتهم ميدانياً لضمان التزامهم بالتعليمات وضبط الأسعار لمنع استغلال الزوار والعمار من زيادة أسعار الخدمة عليهم.


وتشرف إدارة التنقل بالرئاسة على مشغل العربات الكهربائية بالمسجد الحرام والذي يعمل تحته 168 موظفاً ما بين مشرفين وفنيين وإداريين ومهندسين للتأكد من سلامة العربات وصيانتها على مدار الساعة. ووفرت الرئاسة (700) عربة كهربائية خلال رمضان تم تخصيص دور الميزانين بالدور الأول للطواف والسعي بها ويمكن الوصول إليها من أربعة مداخل للمسجد الحرام وهي: مدخل الشبيكة عبر جسر الشبيكة (باب64)، ومدخل جسر أجياد (باب الملك عبدالعزيز)، ومدخل سلم الأرقم، ومدخل المروة (فوق سطح دورات القشاشية).

وتقدم الرئاسة خدمة العربات المجانية للمستفيد ويبلغ عددها 8700 عربة خصصت لها نقاط توزيع تغطي كافة المحاور المؤدية للمسجد الحرام.

وقامت الرئاسة ولأول مرة بإطلاق خدمة النقل الترددي حيث بادرت هذا العام بتوفير هذه الخدمة لكبار السن وذوي القدرات الخاصة لنقلهم من منطقة الشبيكة إلى توسعة الملك فهد ودور الميزانين بالعربات الكهربائية عبر جسر الشبيكة حيث خصصت عربات كهربائية مع سائقين لنقل العوائل والأفراد إلى الحرم للتيسير عليهم، كما أطلقت الإدارة مبادرة تتمثل في قيام نساء متدربات بقيادة العربات الكهربائية لكبار السن من النساء ومن لا يجدن القيادة للتيسير عليهن في أداء نسكهن براحة وطمأنينة.
المزيد من المقالات
x