بعثة العمل الإنساني بالخارجية الفرنسية تطلع على أعمال "مركز الملك سلمان للإغاثة"

بعثة العمل الإنساني بالخارجية الفرنسية تطلع على أعمال "مركز الملك سلمان للإغاثة"

الجمعة ٠١ / ٠٦ / ٢٠١٨
قام رئيس بعثة العمل الإنساني في وزارة الخارجية الفرنسية بيير فورنير يرافقه مستشار التعاون والعمل الثقافي بسفارة فرنسا لدى المملكة لوران جيلار بزيارة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أمس في الرياض، التقى خلالها مساعد المشرف العام للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي ومساعد المشرف العام للعمليات والبرامج المهندس أحمد بن علي البيز.

ورحب الدكتور الغامدي في بداية اللقاء بالوفد الزائر، ثم أطلعهم على أعمال وإنجازات المركز الإغاثية والإنسانية التي قام بها والبرامج التي نفذها منذ إنشائه قبل 3 سنوات التي بلغت 427 مشروعًا في 40 دولة حول العالم منها 262 خصصت لليمن في جميع القطاعات الإنسانية خصوصاً المرأة والطفل، وقيام المركز بمشروع نوعي لإعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم مليشيات الحوثي وأعاد المركز دمجهم وتأهيلهم بالمجتمع، مؤكدًا أن المركز يدعم كل المحافظات اليمنية بما فيها المناطق التي تتواجد بها المليشيات الحوثية الانقلابية.


واستعرض المهندس البيز التحديات التي تواجه المركز من قبل الحوثيين وهجومهم على مساعدات المركز، وهم أنفسهم من أطلق الصواريخ الباليستية على مكة والرياض وغيرها، مبيناً أَن المركز استطاع أن يبني شراكات مع 123 شريكًا أمميًا ودوليًا وإقليميًا، ما مكنه من الوصول وتخفيف معاناة الشعوب المتضررة والمنكوبة في العديد من الدول، وبناء علاقات قوية، واكتساب تجارب ميدانية ودورس عملية، ومبادرات تستحق أن تسجل للاستفادة منها.

وبحث الجانبان سبل التعاون المشترك في المجال الإغاثي والإنساني.
المزيد من المقالات
x