طريق العيون - العقير.. فصل جديد ينهي حياة 3 أشخاص

طريق العيون - العقير.. فصل جديد ينهي حياة 3 أشخاص

الأربعاء ٣٠ / ٠٥ / ٢٠١٨
أكد عدد من المواطنين أن طريق العيون - العقير، ما زال يمثل خطرا كبيرا على مرتاديه، وخاصة وجود الجمال السائبة إضافة إلى غياب الإنارة وعدم ازدواجيته

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------



في استمرار لمشاكل طريق العيون - العقير، وغياب الحلول والإنارة، وكونه طريقا غير مزدوج، لقي 3 أشخاص حتفهم، فيما تعرض 4 آخرون لإصابات متفرقة، بعد تعرض مركبة تقل عائلة لحادث اصطدام بجمل سائب فجر يوم أمس، وعلى بعد 40كم من مدينة العيون، وفي حادث منفصل تعرضت شاحنة لحادث اصطدام بأربعة من الجمال السائبة على نفس الطريق.

وتسبب الحادث في وفاة زوج وزوجته إضافة إلى أحد أطفالهما، فيما تعرض الأربعة الباقون إلى إصابات متفرقة إحداها وصفت بالحرجة، وباشرت دوريات المرور وفرق الهلال الأحمر السعودي الموقع ونقلت جميع المصابين لمستشفى مدينة العيون.

وأوضحت الصحة في الأحساء، على لسان مدير التواصل والعلاقات والتوعية الصحية المتحدث الرسمي لصحة الأحساء عبدالرحمن السدراني بالقول: استقبل مستشفى مدينة العيون في الساعات الأولى من يوم أمس الأربعاء عن طريق الهلال الأحمر السعودي عدد (5) إصابات متأثرة بحادث وقع في طريق العقير، إضافة إلى تسجيل حالتي وفاة في نفس الموقع، وقد نقلت حالتان حرجتان من الحالات المصابة إلى العناية المركزة للأطفال في مستشفى الملك فهد بالهفوف؛ لتلقي العلاجات اللازمة، إلا أن حالة منهما توفيت لاحقا، فيما لا تزال (3) حالات منومة في مستشفى مدينة العيون ويتلقون الرعاية الطبية اللازمة وحالتهم مستقرة، سائلين الله الشفاء العاجل للمصابين، وأن يرحم المتوفين بواسع رحمته.

وعلى بعد 5كم من الحادث الأول شهد طريق العيون - العقير حادثا آخر بين شاحنة يقودها سائق من الجنسية العربية وأربعة جمال سائبة اعترضت طريق الشاحنة في الظلام، ولم يصب السائق بأي أذى، حيث أكد السائق أنه فوجئ بوجود الجمال السائبة على الطريق خصوصا في الظلام وهو ما يشكل خطرا على المارة.

البلدي: البحث عن حلول جذرية

على الصعيد الرسمي، يعتبر المواطنون أن الأمر لم يتغير كثيرا في ظل بقاء واقع الطريق كما هو، فيما قال رئيس المجلس البلدي د. أحمد البوعلي: إن المجلس البلدي ناقش موضوع طريق العقير في أكثر من اجتماع ورفع أكثر من توصية وأوجد أكثر من قرار وإن آخر ما سعى إليه المجلس أنه شرح لوزير النقل والمواصلات م. نبيل العامودي خلال اجتماع سابق، موضوع طريق العقير والآثار المترتبة على ذلك، وقدمنا إحصائية للطريق خلال سنتين من وفيات وحوادث أليمة، موضحا أن وزارة النقل قامت مؤخرا بجهد جيد بوجود عدد من وسائل السلامة والتحسين، مؤكدا أن هذه الأعمال لا تكفي ولا بد من معالجة الموضوع بشكل جذري، داعيا الى أهمية توخي الحذر والوعي لمرتادي الطريق ومتمنيا السلامة للجميع.

مواطنون:

من جهتهم أكد عدد من المواطنين أن طريق العيون العقير، ما زال يمثل خطرا كبيرا على مرتاديه، خاصة وجود الجمال السائبة التي تخرج ليلا دون وجود رقيب أو حسيب، وعن ذلك يقول المواطن عبدالله العساف: سبق أن طالبنا وناشدنا وزارة النقل بأن يكون طريق العيون العقير طريقا مزدوجا وأن تتم إنارته بالكامل؛ نظرا لما يشكله هذا الطريق من أهمية، حيث إنه يمتد بطول 75كم ويقصده الكثير ممن يتجه لشاطئ العقير أو ممن يتجهون إلى أعمالهم، بالإضافة إلى وجود الشاحنات التي تشكل المخاطر الكبيرة، والأخطر من ذلك هي تلك الجمال السائبة التي تصول وتجول ليلا على الطرق وتسبب الحوادث، فيما قال المواطن عبدالعزيز السهلي: نطالب بسرعة الانتهاء من مشروع السياج الشبكي من على طريق العيون العقير الذي يتم من قبل وزارة النقل، وأن يتم تنفيذ مشروع معابر للجمال بدلا من حالة الخطر التي تخيم على الطريق وبشكل يومي.

حلول النقل والمرور

من جهتها، تنفذ وزارة النقل سياجا شبكيا لطريق العيون العقير بطول (٦٦) كيلومترا ولم يتسن معرفة نهاية المشروع، كما عملت على إعادة تنفيذ العلامات الأرضية، وتركيب عيون القطط المضيئة بواسطة الطاقة الشمسية وكامل العلامات التحذيرية، وتم التنسيق بين وزارة النقل وإدارة المرور بالمنطقة الشرقية؛ لوضع أجهزة رصد السرعة (ساهر) على طريق العيون والطريق الساحلي، وتم تخصيص ميزان متنقل للعمل على الطريق والمختص بالشاحنات، مع تركيب وتشغيل عدد (٦) شاشات إلكترونية متطورة مقاس (١٠٦ X ٧٨) سم، وهي تحتسب سرعة المركبات ومقارنتها بالسرعة النظامية للطريق، كما تقوم بتحذير السائق عند تجاوزه السرعة النظامية.

الأمير خالد بن سلمان: اليوم الوطني يزيد العزم لحاضرنا ومستقبلنا

كورونا عالمياً: 6ر31 مليون إصابة و970 ألفا وفيات

القيادة تهنئ رئيس غينيا بيساو بذكرى الاستقلال

صم الشرقية : ذكرى اليوم الوطني تاريخ مرصع بالذهب

الهند تسجل أكثر من 83 ألف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

المزيد

حلم عالمي يتحقق على أرض المملكة.. الرياض تنافس المدن الذكية

السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًا.. «الداخلية» تعلن التفاصيل

ضبط 17 مليون ورقة مُعدة للتزييف لفئتي 100 و500 ريال 

إنشاء شعب جديدة بهيئة المهندسين

"الجبير" يبحث العلاقات مع وزير خارجية الفلبين

المزيد