محللان: الشروط الأمريكية تقوض إرهاب إيران

محللان: الشروط الأمريكية تقوض إرهاب إيران

الخميس ٢٤ / ٠٥ / ٢٠١٨
في الوقت الذي تعتزم فيه إدارة ترامب العمل مع شركائها وحلفائها لوقف تهديدات طهران سواء النووية أو غير النووية، عدّ محللان سياسيان، الاستراتيجية الأمريكية الجديدة مع إيران إجراء مهما لتقويض إرهابها المتجذر تاريخيا.



واشار أستاذ الإعلام بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، د. محمد الصبيحي إلى أن البنود الـ12 للسياسة الأمريكية الجديدة ضد طهران تحدثت عن العقوبات الاقتصادية على إيران، وتحجيم نفوذها، وركزت على سلوكها العدائي في المنطقة، ولفت إلى أنها جاءت لتقويض نفوذ طهران في العراق وسوريا ولبنان واليمن والعمل على إنهاء رعايتها للإرهاب.

وأوضح الصبيحي، ان العلاقات الخليجية - الإيرانية كثيرا ما مرت بمنعطفات وتحولات بسبب أوهام تصدير «الثورة»، معتمدة بذلك على بعض المخدوعين بشعاراتها الزائفة، لافتا إلى نوايا الملالي في التوسع في المنطقة، بحجة دعم المستضعفين على حد زعمهم.



من جانبه، قال المحكم الدولي، علي بن محمد القريشي: إن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة لمواجهة إرهاب الملالي ستؤسس لتحالف إقليمي دولي؛ يعيد ترتيب أوراق المنطقة وفق منظومة تواجه إرهاب ولاية الفقيه وحلفائها.

وأشاد القريشي بالخطوة الامريكية ضد التدخلات الإيرانية وانتهاكاتها لسيادة الدول، وشدد لضرورتها للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، الذي زعزعته ميليشياتها في المنطقة.
المزيد من المقالات