تكريم 62 متسابقًا في المسابقة القرآنية بالجبيل

تكريم 62 متسابقًا في المسابقة القرآنية بالجبيل

الأربعاء ٢٣ / ٠٥ / ٢٠١٨
رعى الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل بالإنابة م. عدنان العلوني، أمس الأول، حفل اختتام المسابقة السنوية للقرآن الكريم في دورتها الرابعة والعشرين لعام 1439، بمشاركة 62 متسابقًا تأهلوا من أصل 1600 مشارك ومشاركة في قاعة المؤتمرات بالفناتير.

وقال رئيس قسم الشؤون الدينية عادل الخضر، إن المسابقة تأتي ضمن باقة من البرامج والفعاليات المختلفة التي تحرص إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية على تقديمها لسكان مدينة الجبيل الصناعية التي اتسمت بالتنوع بين برامج دينية وثقافية ورياضية واجتماعية، حيث تستهدف منها جميع شرائح المجتمع صغارًا وكبارًا، ذكورًا واناثًا، ويأتي الحفل الختامي لمسابقة القرآن الكريم لهذا العام ضمن إحدى فعاليات مهرجان ليالي الخير الرمضانية، عقب ذلك تخلل الحفل عرض مرئي عن المسابقة السنوية للقرآن الكريم وفئات المشاركين فيها في دورتها الرابعة والعشرين لعام 1439.


وتم توقيع اتفاقية بين إدارة الخدمات الاجتماعية بالهيئة الملكية بالجبيل وجمعية مكارم الأخلاق بشأن المبادرات القيمية لتنفيذ دورات وبرامج اجتماعية هادفة لمدة سنة، وتهدف المسابقة إلى توعية الناس بأهمية حفظ القرآن الكريم وإتقانه وحث روح المنافسة بين حفظة كتاب الله، بالإضافة إلى إبراز دور المملكة في خدمة كتاب الله -عز وجل- والعناية به.

وتضمنت المسابقة تقسيم المشاركين إلى 6 فئات مختلفة في الأعمار وفي الفئات منها فئة الرياحين وهي فئة أطفال ما دون سن السادسة، وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وفئة معلمي ومعلمات جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل، وفئة موظفي الهيئة الملكية، وفئة غير الناطقين باللغة العربية، وفئة العموم.

وفي ختام الحفل كرّم الرئيس التنفيذي الجهات الداعمة والمشاركة وهم الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالجبيل، مدرسة الحويلات الابتدائية، مدرسة الإمام عاصم الابتدائية، مدرسة الإمام عاصم المتوسطة، مدرسة الملك خالد بمحافظة الجبيل، مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل، مركز التأهيل الخاص، وجمعية إرادة الجبيل.
المزيد من المقالات