مشاهد إيمانية عظيمة في آخر ساعات الصيام بالمسجد النبوي

مشاهد إيمانية عظيمة في آخر ساعات الصيام بالمسجد النبوي

الاثنين ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٨
ترتسم خلال اللحظات الأخيرة من نهار رمضان أعظم صورة إيمانية في المسجد النبوي الشريف، تجمع آلاف الزائرين، على اختلاف ألوانهم وجنسياتهم وأعراقهم، اجتمعوا في مكان واحد، تحت سقف واحد، في مشهد روحاني يتعاضد فيه المسلمون بين قارئ لكتاب الله، ومنشغل بإعداد سفرة إفطار الصائمين، وآخرين يرفعون أكفهم للمولى عزّ وجل، تلهج ألسنتهم إليه بالدعوات بأن يشملهم بالعفو والغفران، والعتق من النيران. وتحيط بجموع الصائمين خدمات جليلة متكاملة يبذلها منسوبو جميع الجهات الأمنية والخدمية للعناية بالزائرين والمصلين في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، والسهر على راحتهم في إطار الخدمات الشاملة التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لخدمة قاصدي الحرمين الشريفين ليؤدوا عباداتهم بيسر وأمان.
المزيد من المقالات