فيلمان سعوديان يشاركان في مهرجانين دوليين بباريس ومدريد

حصدا عدة جوائز في مسابقات محلية ودولية

فيلمان سعوديان يشاركان في مهرجانين دوليين بباريس ومدريد

الاثنين ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٨
تهدف المشاركة للمساهمة في انتشار الفيلم السعودي في أوروبا لتحقق بذلك انتشارًا أكبر يساهم في تسويقها ومنافستها للأعمال العربية والعالمية المشاركة في المهرجانات

يشارك الفيلمان السعوديان «لسان» للمخرج محمد السلمان و«الخوف صوتيا» للمخرجة مها الساعاتي في مهرجانين دوليين هما «مهرجان الفيلم العربي» في باريس والذي يقام في الفترة (28 يونيو - 8 يوليو)، و«مهرجان مدريد السينمائي العالمي» الذي يقام في الفترة (21 -28 يوليو).


ويحكي فيلم «لسان» قصة فلاح شرقي بسيط يعيد تقييم موقفه من عواطفه وإرثه المادي والروحاني عندما يتعامل مع ورطة ربما حيكت له من عالم الماورائيات، وهو من إنتاج يعقوب المرزوق وقاسم الشافعي ومحمد السلمان، ويلعب بطولته حسين اليحيى وماجد السيهاتي وناصر المرزوق، وسبق له الفوز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان أفلام السعودية الرابع، والجائزة الذهبية بمهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية، كما شارك في العديد من المهرجانات وآخرها عروض الليالي السينمائية في لوس أنجلوس المصاحبة لزيارة ولي العهد - حفظه الله - للولايات المتحدة الأمريكية.

اما فيلم «الخوف صوتيا» للمخرجة مها الساعاتي، فقد شارك في العديد من المهرجانات المحلية والعالمية، وفاز بجائزة تقديرية للممثلة مها خوج في مسابقة الأفلام القصيرة الثانية بالرياض، وفاز بجائزة أفضل سيناريو في مهرجان الأحساء للأفلام الاجتماعية، وهو من إنتاج وتصوير يعقوب المرزوق، وبطولة عزيز غرباوي وسالي زاك.

وعن المشاركة قال يعقوب المرزوق: تعتبر هده المشاركة النوعية في مهرجان باريس للفيلم العربي ومهرجان مدريد السينمائي العالمي نافذة للأفلام السعودية على أوروبا، تساعد على وصول أفلامنا وقصصنا إلى هناك لتحقق بذلك انتشارا اكبر يساهم في تسويقها ومنافستها للأعمال العربية والعالمية المشاركة، خصوصا ونحن نتذكر فوز المخرجة السعودية المتألقة ريم البيات بجائزة أفضل إخراج بدورة العام الماضي لمهرجان مدريد السينمائي العالمي.
المزيد من المقالات