أول لقب لمارادونا في بيلاروسيا

أول لقب لمارادونا في بيلاروسيا

الاحد ٢٠ / ٠٥ / ٢٠١٨
أحرز أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييجو مارادونا، الذي تولى مطلع الاسبوع رئاسة نادي دينامو بريست البيلاروسي لقبه الاول مع ناديه الجديد، السبت في مسابقة الكأس المحلية على حساب باتي بوريسوف 3-2 في المباراة النهائية.

وقلب دينامو تأخره مرتين في المباراة ليحرز لقبه الثاني تواليا في الكأس والثالث في تاريخه، بعد اربعة ايام من توقيع مارادونا عقدا لثلاثة أعوام يتولى بموجبه رئاسة النادي، وذلك بعد نحو أسبوعين من افتراق السبل بينه وبين نادي الفجيرة الاماراتي حول الاستمرار في مهامه التدريبية معه.


ووضع لاعب الوسط الصربي ميركو ايفانيتش باتي في المقدمة (13)، لكن الاوكراني ارتيم ميليفسكي عادل لدينامو (34).

واستعاد ايفانيتش تقدم بوريسوف بعد 4 دقائق من الاستراحة، الا ان الغاني جويل فامييه عادل قبل 14 دقيقة من نهاية الوقت. وسجل الدولي بافل نيخايتشيك هدف الفوز لنادي مارادونا الجديد قبل دقيقتين من نهاية المباراة.

وأمضى فريق المدينة الواقعة في جنوب غرب بيلاروسيا، الذي تأسس عام 1960 اول 32 عاما في الدرجتين الثانية والثالثة السوفياتية وقد انتقل الى مالكين جدد قبل ثلاث سنوات. وسيتولى مارادونا (57 عاما) سياسة الانتقالات والتطوير الاستراتيجي في النادي.

وتولى مارادونا تدريب الفجيرة في مايو 2017، الا انه فشل هذا الموسم في قيادته مباشرة الى دوري الدرجة الأولى، وأوصله الى الملحق مع نادي حتا (تمكن الفجيرة من التأهل في نهاية المطاف).

وأعلن الفجيرة بداية في 27 أبريل إقالة مارادونا بعد الفشل في التأهل مباشرة، قبل ان يعلن بعد ثلاثة أيام إعادته الى منصبه. وفي الثالث من مايو، حسم الفجيرة المسألة بتأكيده وقف المفاوضات، واتهامه محامي مارادونا بعرقلة المباحثات بين الجانبين لاسيما من خلال طلبه منح موكله أربعة أضعاف ما كان يتقاضاه بموجب عقده السابق.

وسيلتحق مارادونا بدينامو بعد نهاية كأس العالم في روسيا (14 يونيو-15 يوليو)، علما بأن دينامو قد انهى الموسم الماضي في المركز الرابع بالدوري المحلي، ويحتل راهنا المركز الثامن.

ودافع ماردونا كلاعب في بلاده عن ألوان ارجنتينوس جونيور وبوكا جونيورز، قبل ان يبدأ رحلة احتراف أوروبية شملت أندية عدة أبرزها برشلونة الاسباني ونابولي الايطالي، الذي قاده الى إحراز لقب الدوري المحلي مرتين (1987 و1990).

كما دافع مارادونا عن ألوان المنتخب الأرجنتيني، وقاده على وجه الخصوص الى إحراز لقب مونديال المكسيك 1986. وتولى مناصب تدريبية عدة لاسيما مع راسينج كلوب (1995) ومنتخب الارجنتين (2008-2010)، ولاحقا الوصل الاماراتي بين 2011 و2012، وأخيرا الفجيرة.
المزيد من المقالات