أمير الشرقية يرفع تبريكات وتهاني أهالي المنطقة للقيادة بحلول رمضان

استقبل المهنئين في المجلس الكبير بديوان الإمارة

أمير الشرقية يرفع تبريكات وتهاني أهالي المنطقة للقيادة بحلول رمضان

الاثنين ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٨
رفع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية تهاني وتبريكات أهالي المنطقة الشرقية إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بحلول الشهر الفضيل، ودعا الله أن يعيده عليهم اعواما عديدة وهم بثوب الصحة والعافية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه أمس الأحد في المجلس الكبير بديوان الإمارة المهنئين من أصحاب السمو الأمراء وأصحاب المعالي وأصحاب الفضيلة والمدنيين والعسكريين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.


وقال سموه: أبلغكم سلام ورغبة الابن صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية بالتواجد معكم اليوم ولكن كلفه سمو ولي العهد بالنيابة عنه في حضور حفل الكلية البحرية بالجبيل ويبلغ الجميع سلامه.

وأكد سموه أننا دائما سعيدون برؤيتكم جميعاً في كل وقت من أصحاب الفضيلة وأصحاب المعالي وأصحاب السعادة فالكثير لا نراهم إلا في المناسبات الجميلة فللحمد لله تمر الأشهر والسنة والجميع يلبس ثوب الصحة والعافية وهذا من دواعي السرور.

وأضاف سموه: نحمد الله عز وجل على الأمن والاستقرار في جميع المجالات وإن كان في بعض الأحيان يمر ما يعكر الخاطر بالذات بالحد الجنوبي، ولكن ولله الحمد رجالكم واخوانكم أبناء القوات المسلحة كافة قائمون بالواجب وها نحن بالشرق نحتفل كما يحتفلون هم أيضاً بدخول شهر رمضان المبارك بالرغم من بعض التعرض للأذية من جهات للأسف لا تراعي حرمة الشهر الفضيل ولا حرمة الإنسان ولا حرمة المكان ولا الزمان، على كل حال الحمد لله الذي جعل هذه البلاد آمنة مستقرة، محكمة بشرع الله فيها، عاملة دائما على مراعاة مصالح أبنائها وبناتها بكل أمر، وهذه نعمة من عند العزيز الحكيم، يعطيها من يشاء، وبالرغم من أن هذا العالم مضطرب من حولنا إلا أن رجال أمننا دائما يستبقون كل ما يعكر صفو هذه البلاد من بعض الأعمال التي تحاك ضد بلادنا ومقدراتها، وهم دائما لهم بالمرصاد، وهذه ولله الحمد نعمة نشكر الله عليها دائما، فبالشكر تدوم النعم، فالحمد لله أولاً وأخيراً.

وقال سموه: يسعدني أن أرحب بكم وأنا أرى الجميع ينعمون ولله الحمد بثوب الصحة والعافية، وأن يعود علينا رمضان والجميع وبلادنا بخير وأهلنا بخير وهذه نعمة كبرى ندعو الله عز وجل أن يديم النعم، ولكم مني التحية وأيضاً تحية الابن أحمد بن فهد بن سلمان الذي كان يتمنى أن يكون بيننا ولكن ظروف عمله حالت بين ذلك، ولكم مني التحية.
المزيد من المقالات