اللاعب الذي رفض الإفطار في رمضان!!

اللاعب الذي رفض الإفطار في رمضان!!

الاثنين ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٨
** لا يختلف لاعبو كرة القدم عن بعضهم البعض في عطاءاتهم داخل المستطيل الأخضر خلال شهر «رمضان المبارك»،.. فجميعهم قادرون على «الركض والزحف».. على الرغم من أن لكل واحد منهم أسلوبه وفلسفته «وعكه الكروي».. وهم جميعًا قادرون على العطاء وتحقيق ما هو مطلوب منهم خلال الـ 90 دقيقة.. الوقت الأصلي لكل مباراة.. وهنا أنا لا أقصد أوقات الصيام نهارا بل أتحدث عن المساء.. أما أوقات النهار فهي قصة أخرى ومختلفة.

** أتذكر أن أحد اللاعبين الدوليين رفض فكرة الإفطار «نهار رمضان» وأصر على ان يخوض مباراة «دولية رسمية» وهو صائم.. وكأن رفضه كان بسبب قاعدة ثابتة وراسخة لا تقبل الجدال.. في الوقت الذي فشلت في إقناعه جميع مساعي من كانوا حوله لوجوب إفطاره لخوض هذه المهمة الوطنية..


ولا أعرف في الوقت الحالي هل تغيرت قناعات هذا اللاعب أم ما زالت مثلما كانت.. وان كنت أعرف أن «القناعات والآراء والمواقف» تتغير في لحظة أو لحظات.

** في الأيام القليلة المقبلة يدخل المنتخب السعودي الأول لكرة القدم المرحلة الأخيرة من تحضيراته النهائية للمشاركة في نهائيات كأس العالم وقص شريط افتتاح «العرس العالمي الكبير» في الـ 29 من شهر «رمضان المبارك» أمام المنتخب الروسي في موسكو في حدث تراقبه كافة أعين

العالم.. وسيسبق خوض «الحدث العالمي» إقامة الأخضر لمعسكر ما بين «سويسرا - ألمانيا» يخوض من خلاله ثلاثة لقاءات ثقيلة ستجمعه مع منتخبات «إيطاليا، البيرو وألمانيا».

** وما بين قصة رفض اللاعب الافطار في «نهار رمضان» وتحضيرات الأخضر المقبلة لمونديال موسكو 2018.. والتي ستكون في «نهار رمضان».. «يمر الزمن كالريح».. ونعود من جديد إلى نفس القصة القديمة.. ونتساءل عن إمكانية قدرة إدارة المنتخب السعودي في إقناع اللاعبين بوجوب إفطارهم حتى يستطيعوا الركض جيدا نهارا.. أما في مساء رمضان فهم قادرون ويتشابهون في «الركض والزحف والعك الكروي».
المزيد من المقالات