روبوت يصاب بالقشعريرة

روبوت يصاب بالقشعريرة

الاحد ٢٠ / ٠٥ / ٢٠١٨
يدرس فريق من الباحثين بجامعة كورنيل في الولايات المتحدة إمكانية التفاعل مع الروبوتات عن طريق حاسة اللمس، ومن أجل هذا الغرض، ابتكروا نوعية من الجلد الصناعي يمكن أن يصاب بالقشعريرة حسب الحالة المزاجية للروبوت. وكان آخر ما وصل إليه العلم الحديث في مجال التواصل بين البشر والروبوتات هو إعطاء الانسان الآلي القدرة على التعبير من خلال ملامح الوجه مثل أن ترتسم على وجهه ملامح العبوس عندما يريد التعبير عن مشاعر الحزن أو الضيق على سبيل المثال. ولكن الباحثين في جامعة كورنيل يهدفون من خلال الدراسة الجديدة إلى فتح مجال جديد للتفاعل بين البشر والروبوت عن طريق حاسة اللمس.
المزيد من المقالات