«البلدية»: «تصنيف المقاولين» يحفز تحول الشركات الخاصة لـ«مساهمة عامة»

أكدت توقيع أقصى العقوبات على المخالفين لأنشطة المنشآت الغذائية

«البلدية»: «تصنيف المقاولين» يحفز تحول الشركات الخاصة لـ«مساهمة عامة»

الاثنين ٢١ / ٠٥ / ٢٠١٨

أعلنت وزارة الشؤون البلدية والقروية عن قرب إطلاق نظام تصنيف المقاولين الجديد والذى يهدف إلى رفع جودة تنفيذ المشاريع وتطوير آداء صناعة قطاع المقاولات واستدامته وتحفيز المقاولين لتحسين آدائهم.

وأكدت مراعاة أن يكون النظام ممكنًا لجميع المنشآت الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، موضحة أن نظام التصنيف الجديد يسهم فى دعم وتعزيز المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتلعب دور أكبر فى التنمية الوطنية من خلال تمكينها من المنافسة على المشاريع الحكومية وتحفيز جميع المنشآت للارتقاء بجودة العمل والمخرجات من خلال ربط ترقية تصنيف المنشأة بمستوى الآداء.

وأشارت إلى أن نظام التصنيف الجديد تضمن استحداث درجة جديدة، «الممتازة»، ليصبح مجموع درجات التصنيف 6 درجات لافتة إلى أنه سيتم قصر الدرجة الممتازة على الشركات المساهمة وذلك للمنافسة على المشاريع الكبري مما سيمكن من رفع مستوى الشفافية والعمل المؤسسي فى هذه الصناعات وديمومة عملها.

وأوضحت أن استحداث هذه الدرجة يعزز من مكانة سوق الأسهم السعودي وتوفير القنوات المناسبة لإيجاد مصادر تمويلية لهذه الصناعة وتمكين شريحة أكبر من المواطنين للاستثمار فى المشروعات التنموية من خلال المساهمة فى رؤوس أمال هذه الشركات.

وأكدت الوزارة أنها تسعى من خلال المبادرة إلى تحفيز الشركات غير المدرجة على الإسراع فى الإدراج فى سوق الأسهم السعودي تماشيًا مع برنامج تطوير القطاع المالي، الهادف إلى تنمية الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل، بما يحقق رؤية المملكة 2030.

وأشارت الوزارة إلى أن الحملة ألزمت أصحاب المنشآت الغذائية بإعداد كميات مناسبة من الأطعمة والتى تكفي وتستهلك فى حينه لوجبتى الإفطار والسحور واتباع الممارسات الصحية الجديدة خلال تداول الأغذية، مع التركيز على المخابز الآلية والنصف آلية ومعامل الحلويات والمعجنات للتأكد للوائح الاشتراطات الصحية.

وشددت الوزارة على توقيع أقصى العقوبات على المخالفين بموجب لائحة الغرامات والجزاءات البلدية المنظمة لأنشطة المنشآت الغذائية.

المزيد من المقالات