مليونا متر مكعب مياه يوميًا إلى الشرقية خلال رمضان

بزيادة 500 ألف متر مكعب يوميًا عن العام الماضي لتلبية احتياجات المواطنين

مليونا متر مكعب مياه يوميًا إلى الشرقية خلال رمضان

السبت ١٩ / ٠٥ / ٢٠١٨
أنهى قطاع توزيع خدمات المياه في المملكة، ممثلًا في إدارات خدمات المياه بالمناطق، وشركة المياه الوطنية، استعداداته لموسم شهر رمضان المبارك وموسم الصيف؛ إذ سيضخ ويوزع القطاع خلال الفترة المقبلة نحو 10 ملايين م3 يوميًا في جميع مدن المملكة؛ بهدف توفير أكبر كمية من المياه لأهالي وزوار المناطق خلال شهر رمضان والصيف، الذي عادة ما يشهد ارتفاعًا ملموسًا في الطلب على المياه.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد بن أحمد الموكلي، أن القطاع استعد منذ وقت مبكر بخطة تشغيلية لإدارة وتوزيع المياه تضمن - بمشيئة الله - استمرارية تقديم الخدمة بالشكل الأمثل، مبينًا أن الخطة تضمنت رفع جاهزية الكوادر البشرية والآليات وفرق الطوارئ والفرق الميدانية، بالإضافة إلى تحليل المخاطر المتوقعة، وآلية التعامل معها.


وقال: «تم رفع كميات المياه لهذا العام -بفضل من الله- عن العام الماضي بما يقارب 500 ألف متر مكعب، إذ إن ضمن الاستعدادات التي تم التأكد من جاهزيتها، مراكز خدمة العملاء التي تتولى استقبال البلاغات وتمريرها إلى فرق الصيانة، التي ستعمل على مدار الساعة لضمان معالجتها في الوقت المناسب»، مبينًا أنه تم تخصيص رقم هاتف (939) لمركز بلاغات المواطن لخدمات المياه التي تقدمها إدارات خدمات المياه بالمناطق، فيما تم تخصيص رقم الاتصال الموحد (920001744) لخدمات المياه التابعة لشركة المياه الوطنية في مدن الرياض وجدة ومكة المكرمة والطائف، حيث سيستقبل هذان الرقمان طلبات المواطنين على مدار الـ 24 ساعة؛ لتوفير أعمال الصيانة والتشغيل اللازمة للشبكات والمحطات، مشيرًا إلى أنه يمكن التواصل مع إدارات خدمات المياه بالمناطق والمياه الوطنية عبر حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وبيّن المهندس الموكلي أن خطة العمل تضمنت تجهيز القوى البشرية العاملة في مراكز خدمات العملاء، والتي تعمل بشكل مستمر لخدمتهم وحل مشاكلهم، لافتًا إلى أن خطة موسم صيف هذا العام تضمنت تخصيص فرق للتشغيل والصيانة مجهزة بمعدات وآليات حديثة لمباشرة حالات الطوارئ والأعطال الفنية، علاوة على تجهيز محطات التعبئة «الأشياب» ومحتوياتها بمختلف مدن ومحافظات المملكة.

ولفت إلى أن هناك تنسيقًا مباشرًا ومستمرًا مع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الشريك الرئيس لإنتاج المياه في المملكة، وذلك لتوزيع حصص المدن من المياه المحلاة، وضمان استمرار ضخها للمدن المستفيدة، فضلًا عن زيادة معدلات الإنتاج في فصل الصيف.

وأوضح المهندس الموكلي أن كميات المياه التي سيوزعها القطاع ستتم حسب هيكلة القطاع الجديدة، إذ سيتم توزيع (3.170.000) متر مكعب يوميًا للقطاع الأوسط، أما القطاع الغربي فستبلغ كميات المياه التي ستوزع به (2.150.000) متر مكعب يوميا، فيما سيتم توزيع (1.874.931) م3 يوميا للقطاع الشمالي والشمالي الغربي، أما القطاع الجنوبي فستبلغ كميات المياه التي ستوزع به (721.800) م3 يوميا، وقطاع الشرقية سيوزع به (2.050.000) م3 يوميا، إذ تبلغ كميات المناطق مجتمعة (9.966.731) مترا مكعبا يوميا.
المزيد من المقالات