طلاب الشرقية في صدارة "إنتل آيسف" العالمية

في خطوة تفتخر بها المملكة..

طلاب الشرقية في صدارة "إنتل آيسف" العالمية

السبت ١٩ / ٠٥ / ٢٠١٨


حقق طلاب وطالبات تعليم الشرقية الموهوبين والموهوبات مراكز متقدمة في المسابقة الكبرى في المجالات البحثية في العالم ( أنتل أيسف ) حيث حاز على المركز الثاني الطالب فيصل الدوسري والمركز الثالث تالا ابو النجا والمركز الرابع كلا من نورة العمري وسن الخنيزي ويوسف الحمادي ورزان المساعد .






من جانبه هنأ مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان الفائزين والفائزات بهذا الإنجاز الوطني الكبير قائلا في رسالة بعثها لهم بطموحكم نعانق هام السماء، وبتميزكم نحتل رقما على خارطة العالم ، بل سنحقق صدارةً وعدنا بها ربّ العزة والجلال مخاطبهم قائلا إنكم أنتم صُنّاع المجد، والعنصر الفاعل في رؤية وطننا السعودي الأصيل .

وأضاف الشلعان أن هذا الإنجاز الكبير نهديه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله حيث يأتي الإنجاز مترجما لما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين للعلم ودعم الموهوبين والمبدعين وأن حرص القيادة يعبر عن مدى اهتمامها باستثمار العقول وإعداد شباب قادر ومؤهل للوصول إلى مجتمع المعرفة الذي تسعى المملكة العربية السعودية للوصول إليه .



وقال: إننا قبل أيام احتفلنا بما حققه طلابنا وطالباتنا من صدارة في معرض آيتكس بماليزيا واليوم تتويج المنزلة العلمية بما تحقق في مسابقة انتل ايسف مما يدل على أن الطالب السعودي يمتلك قدرات ويحضى بدعم جعله ينافس بقوة ويعتلي منصات التتويج

في المقابل قدم مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان باسم أسرة تعليم الشرقية التهنئة لصاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان على ما تحقق من إنجاز وطني للمملكة عامة والمنطقة الشرقية خاصة حيث نال طلاب وطالبات مدارس تعليم الشرقية الصدارة في أكبر محفل علمي عالمي قدم خلاله الطلاب والطالبات الموهوبين والموهوبات براعة وقدرة إنتاجهم وأبحاثهم العلمية التي تضاف إلى السجلات العالمية في مجال البحث والابتكار .


وأشار الشلعان بأن تعليم المنطقة الشرقية يحظى برعاية ودعم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان كما هو الشكر موصول لمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى ومعالي النائب الدكتور عبدالرحمن العاصمي على مساندتهم لتعليم المنطقة حتى بلغت هذه الصدارة العلمية للطلاب والطالبات وهو يعد انعكاسا حقيقيا لما تعيشه بلادنا من تطور وتميز في ظل قيادتنا الحكيمة أيدها الله.
المزيد من المقالات