رئيس المحكمة العامة بالقطيف يفتتح أكبر مسجد بدارين

رئيس المحكمة العامة بالقطيف يفتتح أكبر مسجد بدارين

الثلاثاء ١٥ / ٠٥ / ٢٠١٨

افتتح رئيس المحكمة العامة في محافظة القطيف الشيخ الدكتور محمد سليمان الفهيد، مسجد المغفورله بإذن الله الشيخ عبدالله ابراهيم السادة وحرمه في حي المرجان في جزيرة دارين بعد صلاة مغرب يوم أمس الأول على مساحة 1155 متر ويسع 450 مصل، حيث يعتبر أكبر مسجد في جزيرة دارين من حيث المساحة ,وقد تم الافتتاح بحضور أبناء الشيخ عبدالله السادة وعدد من رجال الأعمال والوجهاء في المنطقة وعدد من اهالي جزيرة دارين من المواطنين والمقيمين ويحتوي المسجد على سكن للمؤذن وآخرللإمام ومصلى متكامل للنساء ودورات مياه خارجية ومواضيء متعددة ومواقف قرب المسجد

وقد بدأ حفل الافتتاح، بكلمة لفضيلة الشيخ الشيخ الدكتور محمد سليمان الفهيد تكلم فيها عن عظم وفضل بناء المساجد وعمارتها وقال فضيلته: لقد جعل الله جل وعلا المساجدَ أحبَّ الأماكن إليه، حيث أَحَبُّ الْبِلَادِ إِلَى اللهِ مَسَاجِدُهَ ليُعبد فيها وحده، ويُذكر فيها اسمُه، ويُعلى فيها أمرُه ونهيُه، ويتقربُ فيها المسلمون إليه بشتى أنواع العبادات، من صلاة وذكر وتلاوة قرآن واعتكاف وتسبيح ودعاء، وتحصلُ فيها الراحة والأنس، والأمن والإيمان، ولذة مناجاة الكريم.فهي بيوت الله جل وعلا في الأرض، وهي أطهر البقاع وأنقاها، ومن مناراتها تعلو أصوات المؤذنين، وتتكرر كلمات التوحيد. قال تعالى:{إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ. ولقد حث ديننا الحنيف على بناء المساجد وعمارتها, وجعل ذلك سبيلاً إلى الجنة والفوزِ برضا الله جل وعلا، حيث كما قال نبينا محمد صلى الله وسلم:( مَنْ بَنَى مَسْجِدًا يَبْتَغِي بِهِ وَجْهَ اللَّهِ بَنَى اللَّهُ لَهُ بيتا في الجَنَّةِ). وقال: من بنى لله مسجداً ولو كمفحص قطاة أو أصغر بنى الله له بيتاً في الجنة.

ثم قدم فضيلته الشكر لأبناء الشيخ السادة يرحمه الله سائلا الله أن يجعل ماقدموه في موازين حسناتهم .ثم ألقى ابراهيم السادة نيابة عن أخوانه كلمةً قال فيها بان في بناء المساجد الخير الكثير وهذا المسجد بني ليكون صدقة جارية لوالدينا رحمهما الله وفي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له، رواه مسلم ونحمد الله أن وفقنا لبناء هذا المسجد عن والدينا وجزى الله خيرا كل من شرفنا اليوم وشاركنا في حفل الأفتتاح وعلى رأسهم فضيلة رئيس المحكمة العامة في محافظة القطيف الدكتور محمد الفهيد وأهالي جزيرة دارين فجزاه الله عنا كل خير، وفي ذات السياق قدم فضيلة مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية الشيخ الدكتور صلاح صالح السميح الشكر للمتبرعين وفاعلي الخير في جزيرة دارين مشيرا الى أهمية عمارة المساجد والعناية بها لما في ذلك من الفضل والاجر الكبير من الله جل وعلا خاصة ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك التي تعظم وتضاعف فيه الأجور ونسأل الله أن لايحرمهم الأجر والمثوبة.

المزيد من المقالات