سييرا ورازوفيتش.. صراع الأفضلية!

سييرا ورازوفيتش.. صراع الأفضلية!

الجمعة ١١ / ٠٥ / ٢٠١٨
يصنف مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد الأول لكرة القدم التشيلي خوسيه لويس سييرا ونظيره في الفيصلي الصربي فوك رازوفيتش كأفضل المدربين الذين أشرفوا على فرق الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم خلال الموسم الحالي، حيث قدما مع فريقيهما مستويات متميزة، كانت محل إشادة الجميع.

وفي ليلة ختام الموسم الكروي السعودي، يتصارع المدربان من أجل حسم لقب الأفضلية، من خلال الحصول على كأس خادم الحرمين الشريفين، اللقب الأغلى والأجمل.


سييرا ورازوفيتش تميزا بالواقعية الكبيرة طوال منافسات الموسم، وتعاملا بشكل متميز مع ما يمتلكانه من أدوات، وبالخصوص المدرب الاتحادي، الذي عانى من عدم إمكانية تسجيل محترفين جدد، في ظل الإصابات الكبيرة التي ضربت صفوف العميد.

فيما أبدى مدرب الفيصلي شجاعة كبيرة جدا، خصوصا في مواجهاته أمام الكبار، حيث برهن رفقة نجوم فريقه على قدرتهم في تحدي أي خصم مهما كان اسمه، وهو ما سيحاول إكماله هذا المساء، حينما يواجه الاتحاد المدعم بجماهيره، التي ستحضر بغزارة إلى مدرجات "الجوهرة".

ويبدو أن فترة الراحة قد أعطت الوقت اللازم لكلا المدربين من أجل رسم خططهما التكتيكية لهذه المواجهة الخاصة، والتي قد تشهد عددا من المفاجآت والمغامرات الفنية، رغبة في خطف هدف مبكر على وجه التحديد، يمكن صاحبه من التحكم بمجريات اللقاء الختامي.

التشيلي والصربي تمكنا بذكائهما من قيادة الاتحاد والفيصلي إلى المباراة الختامية، لكن هذه المواجهات بحاجة إلى ما هو أكثر من ذلك، حيث إنها تحتاج إلى المدرب القادر على قراءة المعطيات، والتعامل معها بشكل سريع ومميز.

فلمن تكون الغلبة، لمكر سييرا أم لشجاعة رازوفيتش؟!
المزيد من المقالات