هجوم إسرائيلي يقتل تسعة إيرانيين في ريف دمشق

هجوم إسرائيلي يقتل تسعة إيرانيين في ريف دمشق

الخميس ١٠ / ٠٥ / ٢٠١٨
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء: إن هجوما إسرائيليا على منشآت عسكرية إيرانية جنوبي دمشق أسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل بينهم تسعة إيرانيين.

وجاء الهجوم الإسرائيلي على منطقة الكسوة في وقت متأخر الثلاثاء، في وقت قال فيه المرصد: إن عدد القتلى لا يقل عن 15 بينهم تسعة خبراء إيرانيين جراء الضربات الصاروخية.


وكان الاعلام الرسمي للنظام السوري قد قال في وقت سابق: ان الدفاعات الجوية دمرت صاروخين اسرائيليين، في منطقة الكسوة في ريف دمشق الجنوبي الغربي، قبل أن ينشر صوراً وشريط فيديو قال: إنها لحريق ناجم عن إسقاط الصاروخين.

من جهته، قال مدير المرصد رامي عبدالرحمن لـ«فرانس برس»: إن قصفاً صاروخياً طال مستودع أسلحة تابعاً لمقاتلين من الحرس الثوري الايراني ما أسفر عن مقتل تسعة منهم.

وهي ليست المرة الأولى، التي تُستهدف فيها الكسوة، وسبق لإسرائيل أن قصفت في ديسمبر الماضي مواقع عسكرية فيها، بينها مستودع أسلحة. وقتل 26 مسلحاً تابعا لنظام طهران وميليشيا «حزب الله»، جراء ضربات صاروخية استهدفت في نهاية ابريل قواعد عسكرية تابعة للنظام في وسط وشمال سوريا، رجح المرصد أن تكون اسرائيل مسؤولة عنها. وجاء القصف مساء الثلاثاء بعد وقت قصير على طلب الجيش الاسرائيلي من السلطات المحلية في هضبة الجولان المحتلة ان تفتح الملاجئ المضادة للصواريخ وتحضّرها بسبب انشطة غير مألوفة للقوات الايرانية في سوريا في الجهة الاخرى من خط الهدنة، وقال: إنه نشر منظومات دفاعية.
المزيد من المقالات