«الأديب الصغير» ركن للأطفال في الأحساء

«الأديب الصغير» ركن للأطفال في الأحساء

ضمن اهتمامه بثقافة الطفل يدشن نادي الأحساء الأدبي ركن الأديب الصغير غرة رمضان المبارك بمقر النادي، حيث كشف رئيس النادي د.ظافر الشهري عن تعاون مع متخصصات في شؤون الطفل للقيام بإعداد ركن خاص في النادي يكون مهيأ لتنمية ثقافة الصغار.

وذكر الشهري ان هذا الاهتمام لم يكن وليد اللحظة، فقد التفت النادي لأدب الطفل منذ 1432هـ عندما تم انتخاب مجلس الإدارة الحالي فخصص جزءًا من مطبوعاته لأدب الأطفال تشمل مجال القصص والأناشيد المدعومة بالصور والمعبرة بالرسومات الشكلية، التي تتيح للطفل المشاركة في تنفيذها.


من جهتها، ذكرت المشرفة على إعداد الركن سلمى القحطاني ان الرؤية والرسالة للقسم الخاص بـ«الأديب الصغير» تهتم بتخريج دفعات من البراعم الصغار على مدى السنوات القادمة من قُراء محترفين وأدباء وفنانين ايضا في الكتابة والخط العربي تحت شعار «من برعمنا الصغير الى أديبنا الكبير».

وذكرت المشرفة في الركن نوف البريك عن استهدافهم الفئة العمرية (5 - 12 سنة) بحيث يتم تدريبهم على مهارة القراءة والكتابة بشكل محبب، واستخدام الأساليب التعليمية المتنوعة في ذلك، ومنها التعلم النشط مع التعلم باللعب، مشيرة إلى تجهيز الركن بالأثاث والديكور المناسب لخلق بيئة ابداعية تساعد الطفل على التركيز واستحضار اللغة العربية من خلال الاستعانة بالتشكيلية سمر الدوسري، لما تتمتع به من حس فني وتمكن من الخط العربي والرسم بالحروف العربية لتشكل لوحة مميزة تتناسب وأهداف الركن.
المزيد من المقالات