كيف تعامل مطار بإندونيسيا مع سيدة أبلغت عن قنبلة في حقيبتها؟

كيف تعامل مطار بإندونيسيا مع سيدة أبلغت عن قنبلة في حقيبتها؟

الاحد ٠٦ / ٠٥ / ٢٠١٨
تسببت مزحة أطلقتها امرأة كانت مسافرة على متن طائرة تابعة لخطوط "لايون إير" الجوية الاندونيسية، في تأخير مغادرة الطائرة من طراز بوينج، من مطار "حسن الدين" في مدينة ماكاسار، إلى مدينة سورابايا.

وأفادت وكالة أنباء "أنتارا" الاندونيسية، بأن المسافرة كانت تمزح بشأن وجود قنبلة في أمتعتها.


ونقلت "أنتارا" عن شركة "لايون إير" الجوية القول إنه "عندما أوشكت السيدة "إس. تي" على وضع حقيبتها على أحد الارفف الموجودة بالطائرة، أخبرت ضابطا في المقصورة بأنها تحمل قنبلة في الحقيبة".

ثم قالت السيدة لاحقا إنها كانت تمزح فحسب، إلا أن المزحة أدت إلى قيام أفراد الأمن في المطار، بالإضافة إلى الطيار وأفراد طاقم الطائرة، بإعادة فحص الطائرة للتأكد من عدم وجود أي قنابل على متنها، حيث قاموا بتفتيش 207 ركاب وحقائبهم، بالإضافة إلى البضائع، دون أن يعثروا على أية قنابل أو أي جسم مشتبه به.

وفي النهاية، تم السماح للطائرة بالإقلاع بعد تأخرها لمدة ساعة و20 دقيقة عن موعد إقلاعها الأصلي. وهبطت الطائرة بسلام في مطار جواندا بمدينة سورابايا.

ومن جانبها، قامت إدارة شركة "لايون إير" بتسليم السيدة إلى سلطات المطار، لإجراء المزيد من التحقيقات معها.
المزيد من المقالات