اليمن.. مقتل خبيري صواريخ إيراني ولبناني بغارة للتحالف

اليمن.. مقتل خبيري صواريخ إيراني ولبناني بغارة للتحالف

الجمعة ٠٤ / ٠٥ / ٢٠١٨
تمكن طيران التحالف من استهداف خبيرين تابعين لميليشيا الحوثي الإيرانية في محافظة صعدة معقل الانقلابيين، متخصصين في صناعة الصواريخ، أحدهما إيراني الجنسية والآخر لبناني. فيما استولى الجيش الوطني اليمني، بدعم من التحالف، على صواريخ حوثية قصيرة المدى جاهزة للإطلاق، أثناء استعادته مواقع جديدة في مديرية باقم بذات المحافظة.

وأكد مصدر عسكري أن التحالف رصد موقعاً للحوثيين بمثابة غرفة للعمليات في مديرية باقم، كان يختبئ فيه مجموعة من الحوثيين، من بينهم خبيرا الصواريخ.


وبحسب قناة «العربية» تمكن الجيش من كشف الموقع بعد استعادة عدة مواقع تقع قبالة قرية «آل صبحان» في باقم، حيث عثر على صواريخ من نوع «زلزال 1» ومنصات صواريخ، وصواريخ أخرى تم تصنيع جزء من أجزائها بطريقة بدائية.

وفي السياق، أفادت مصادر عسكرية أن ميليشيا الحوثي تكبدت خلال الساعات الماضية عشرات القتلى والجرحى، بينهم عدد من القيادات بقصف لطائرات تحالف دعم الشرعية في محافظات صعدة والحديدة وتعز، بالتزامن مع تقدم الجيش في جبهة ميدي واشتداد المواجهات في جبهة قانية شرق محافظة البيضاء ومحيط مدينة تعز.

وأكدت المصادر أن القيادي الحوثي العقيد أحمد البروي المكنى «أبو خليل» قائد وحدة القناصة فيما يسمى «كتائب الحسين» قتل مع 3 من مرافقيه بغارة جوية لطائرات تحالف دعم الشرعية في محافظة تعز.

وفي جبهة الساحل الغربي، قتل القياديان الحوثيان «أبو زيد» مشرف الحوثيين في زَبِيد، وعبدالرحمن رسام، مع عدد من عناصر الميليشيا بغارة لطائرات التحالف استهدفتهم على الطريق الرابط بين مديريتي زَبٍيد والتحِيْتا. كما قصفت الطائرات مواقع وتجمعات للميليشيا في منطقة الدريهمي جنوب محافظة الحديدة، وأسفرت عن قتلى وجرحى وتدمير آليات وعتاد حربي.

وفي محافظة صعدة الحدودية، قتل عدد من عناصر الميليشيا فجر الخميس أمس بغارة لطائرات التحالف استهدفت اجتماعاً لهم وسط مدينة ضحيان مسقط رأس عبدالملك الحوثي.

كما قُتل 15 عنصراً آخر من الميليشيا ودُمرت 3 عربات عسكرية للميليشيا بغارات للتحالف على تعزيزيات عسكرية في جبهة متاف البقع شرق محافظة صعدة.

واستهدفت الغارت مواقع وتجمعات أخرى للميليشيا في منطقة الأَزْقُول في مديرية سحار وسط صعدة. وتزامنت الغارات مع تقدم جديد للجيش الوطني في جبهة ميدي شمال غربي اليمن بعد معارك عنيفة قُتل وجرح خلالها العشرات من عناصر الميليشيا، حيث استعاد السيطرة على عدد من التلال جنوب شرقي مدينة ميدي منها تبة العصفورة، وتبة القُمَامَة، وتبة مريم، والكَدَف ومنطقة الكُثبَان. وأكدت مصادر عسكرية أن اشتباكات عنيفة شهدتها جبهتا قانية شرق البيضاء، ومحيط مدينة تعز خلال الساعات الماضية وذلك بعد هجومين متزامنين شنهما الجيش الوطني على مواقع الميليشيا.

وتركزت الاشتباكات في جبهة قانية على مواقع الميليشيا في مناطق اليَسْبِل والخِدَار والخَليقة شرق محافظة البيضاء.

وفي محيط مدينة تعز، صدت وحدات من اللواء «22 ميكا» هجوماً للميليشيا استهدف مواقع قوات الشرعية في محيط القصر الجمهوري ومعسكر التشريفات شرق المدينة، وفي شارع الأربعين ومنطقة الزنوج شمال المدينة إثر هجوم للحوثيين مصحوب بقصف مدفعي عنيف.
المزيد من المقالات