الخلافات الداخلية تتفاقم بين الحوثيين في صنعاء

الخلافات الداخلية تتفاقم بين الحوثيين في صنعاء

الأربعاء ٠٢ / ٠٥ / ٢٠١٨
تتفاقم حدة الخلافات الداخلية بين ميليشيا الحوثي في صنعاء بين أكثر من جناح داخلي، وبرز صراع داخلي من أجل النفوذ والسلطة، وسط حالة من التخوين والترهيب والقمع المتبادل.

ونقلت «وكالة 2 ديسمبر» الناطقة باسم القوات العسكرية التي يقودها العميد طارق صالح عن مصادر مطلعة، أن القيادي الحوثي أبو علي الحاكم اعتقل وسجن مدير دائرة التوجيه المعنوي القيادي الحوثي يحيى محمد المهدي وهو أحد قياداتها البارزة والموالية للصريع صالح الصماد.


وأوضحت المصادر أن الحاكم نقل يحيى المهدي إلى صعدة واحتجزه في مسجد. وبدأت الميليشيا مؤخرا بتحويل المساجد إلى معتقلات سرية.

وكشفت المصادر عن اعتقال الروحاني مدير مكتب يحيى المهدي بدائرة التوجيه، وترحيله إلى معتقل في جزيرة كمران لمنع محاولة تحريره أو الوصول إليه.

وأشارت إلى أن الاعتقال شمل أيضا أتباع المهدي والروحاني بالشعبة المالية للتوجيه، وهما: خالد الحصباني ومحسن معرف، ولكنهما تمكنا من الفرار قبل القبض عليهما. ولا تزال الميليشيا بقيادة أبو علي الحاكم تبحث عنهما، واحتجزت أملاكيهما (منازل) عقوبة أولية على الهروب.

وقالت المصادر: إن استحداث الحوثيين سجونا سرية بالجزر اليمنية، وتحويلهم المساجد لمعتقلات يأتي في إطار التصفيات الداخلية، والصراع المتصاعد بين أجنحتهم حول المكاسب المادية بين قيادات الجماعة، كما يعد مؤشرا على حالة الفزع والخوف لدى الميليشيا من قرب نهايتها مع اقتراب الجيش اليمني من تحرير المحافظات من سطوتها.

من جهة أخرى، تمكنت قوات حراس الجمهورية بقيادة العميد طارق محمد عبدالله صالح والمقاومة الشعبية مسنودة بغطاء جوي من طيران التحالف العربي من السيطرة الكاملة على مثلث البرح.

وقال مصدر: إن القوات ألقت القبض على المشرف الميداني للميليشيا في مديرية الوازعية القيادي الحوثي البارز المدعو «أبو عزام».
المزيد من المقالات